الاتحاد

عربي ودولي

19 قتيلاً و45 جريحاً بتفجيرين متزامنين في بغداد

أعلن الجيش الأميركي أمس اعتقال 25 عنصرا من مجموعة ''الخلايا الخاصة'' خلال عملية عسكرية قرب مدينة الصدر الواقعة شرق بغداد ، مؤكدا مقتل جندي له وإصابة عسكريين آخرين بانفجار عبوة استهدفت دوريتهم بديالى المضطربة·
وأفاد اللفتنانت ستيفن ستوفر الضابط في الجيش الأميركي ان قواته نفذت عملية دهم وفقا لمعلومات استخباراتية دقيقة أسفرت عن اعتقال 25 عنصرا من الخلايا الخاصة''· ويطلق تعبير الخلايا الخاصة على جماعات منشقة عن ''جيش المهدي'' التابع للتيار الصدري تتهم واشنطن إيران بتدريبها وتمويلها ، الأمر الذي تنفيه طهران· وأضاف ان العملية وقعت بمنطقة سبع قصور شرق مدينة الصدر فجر أمس·
وفي تطور آخر، لقي 19 عراقيا مصرعهم وأصيب نحو 45 آخرين في انفجارين متزامنين بسيارتين ملغومتين قرب محطة وقود بساحة الحرية في حي الجادرية الراقي ببغداد·
وأفاد مصدر أمني بأن الانفجار وقع قرب مقر لشيوخ العشائر، حيث كان يحضر هناك عدد من شيوخ عشائر الأنبار لكنه لم يؤكد سقوط ضحايا من الشيوخ بالانفجار· وتضم منطقة الجادرية عددا كبيرا من منازل المسؤولين العراقيين بينهم منزل الرئيس جلال طالباني وعبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى الاسلامي· وفي اعتداء آخر، قتل شخص وأصيب 3 آخرون بانفجار عبوة لدى مرور دورية للشرطة في منطقة المشتل شرق بغداد·
وفي الموصل، أعلنت الشرطة إصابة امرأة وطفل بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف دورية للجيش الأميركي في حي الوحدة جنوب المدينة· كما أعلن خالد عبد الستار العميد في الجيش العراقي مقتل جندي عراقي و3 مسلحين خلال اشتباكات وقعت منتصف نهار أمس بين قوات الجيش العراقي ومسلحين مجهولين في حي التنك غرب الموصل نفسها بينما قتل شرطي بنيران مسلحين في الناصرية جنوبي بغداد· وكان متحدث باسم قيادة عملية محافظة نينوى، أعلن ان صهريجا مفخخا انفجر على الحدود الغربية لمدينة الموصل موقعا 4 قتلى من الجنود و7 جرحى·
وفي ناحية الاسحاقي بمحافظة صلاح الدين، أفادت الشرطة بأن مسلحين اغتالوا مدنيين أحدهما عضو بالمجلس المحلي للناحية فيما اعتقلت الشرطة 5 أشخاص للاشتباه بانتمائهم إلى ''القاعدة'' في مدينة سامراء·
من جهة أخرى داهمت قوة أميركية أمس منزل أحد أفراد حماية النائب عن التيار الصدري أحمد المسعودي واعتقلته هو ونجله في حي الأمير وسط الحلة· وفي تطور آخر، أكدت مصادر أمنية عراقية أمس العثور على معمل كبير للمتفجرات يحوي على كميات من العبوات الجاهزة للتفجير وسط حي سكني راق في منطقة زيونة شرق بغداد وتم اعتقال شخصين به قبل تفجيره·
الى ذلك افادت الشرطة ان الصحفي البريطاني باترلر ريتشارد من سي·بي·اس ومترجمه اختطفا مساء أمس الاول في البصرة

اقرأ أيضا

ميركل: الفلسطينيون يواجهون تحديات صعبة وسنساندهم في التصدي لها