دبي (الاتحاد) وصلت إيرادات شركة دريك آند سكل إنترناشيونال إلى 590 مليون درهم خلال الربع الثالث من العام الحالي، كما كانت إنتاجية محفظة المشاريع قيد التنفيذ قد تأثرت نتيجةً لضعف السيولة قبل إتمام عملية هيكلة رأس المال وضخ رأس المال الجديد من قبل «تبارك للاستثمار». وأدى تراجع الإنتاجية إلى اتخاذ مخصصات إضافية وتعديلات للإيرادات والهوامش التشغيلية عبر الأسواق كافة مما أدى إلى تسجيل خسائر إجمالية بقيمة 359 مليون درهم خلال الربع الثالث من2017. وأفادت الشركة بأنّ محفظة المشاريع الجارية في دولة الإمارات لا تزال مستقرة، مواصلةً دورها المحوري كمحرك رئيس للإيرادات،. ومن المتوقع استكمال إعادة هيكلة الدين العام للشركة ضمن الأسواق الرئيسية خلال الربع الرابع من العام الجاري، في خطوة مهمة لتمكين الشركة من تأمين متطلبات التمويل والسير قدماً في تنفيذ خطة التحول الشامل. وكشفت الشركة عن أنّ مناقصات المشاريع الجديدة في الإمارات باتت في مراحل متقدّمة من المفاوضات، وسط التوقعات بإرسائها خلال الربع الرابع من العام الجاري. ويأتي الإفصاح عن النتائج في الوقت الذي تواصل فيه الإدارة العليا الجديدة مراجعة المشاريع وتحديد المخاطر ذات الصلة سعياً وراء التخفيف من الآثار السلبية على الأداء التشغيلي والمالي للمجموعة. وقال ربيع أبو ديوان، مدير علاقات المستثمرين بالشركة: «نتوقع أن يعود أداؤنا المالي إلى مستوياته الطبيعية خلال السنة المالية 2018، بالتزامن مع سعينا المتواصل لاستكمال إعادة هيكلة وتعزيز العمليات التشغيلية.