عدن (الاتحاد)

اقتحمت ميليشيات الحوثي الانقلابية عدداً من قاعات المحاضرات في كلية الآداب بجامعة صنعاء، كبرى الجامعات اليمنية واعتدت على عدد من الاكاديميين والطلاب الذين أعلنوا عن رفضهم لتعيين قيادي حوثي عميدا للكلية. وأفاد عدد من الطلاب في الجامعة أن عناصر مسلحة حوثية تهجمت على استاذ علم الاجتماع الدكتور علي باعلوي أثناء تواجده في قاعة المحاضرات وقامت بطرده من الكلية على خلفية انتقاده تعيين قيادي موال للميليشيات الانقلابية في منصب عميد كلية الآدب ، مشيرا إلى أن عددا من الطلاب تعرضوا للاعتداء على يد العناصر الحوثية أثناء رفضهم وتصديهم لمحاولة الاعتداء على الاستاذ الجامعي.
وأشارت المصادر إلى أن قيادة الجامعة المعينة من قبل الحوثيين أصدرت قرارا بتعيين قيادي حوثي يدعى عبدالملك عيسى شرف الدين عميدا لكلية الآداب في جامعة صنعاء بصورة مخالفة لقانون الجامعة، موضحا أن العميد المعين ليس من كوادر الجامعة وتم فرضه كعميد كونه من الأسرة الحوثية المؤسسة للميليشيات الانقلابية. وعمدت الميليشيات الحوثية إلى تدمير التعليم على كل المستويات، وتحولت الجامعات بما فيها جامعة صنعاء الى مقاطعة حوثية تعرضت فيها قدسية التعليم والكادر الأكاديمي لكافة الانتهاكات.

..وتواصل تفجير منازل السكان في ضواحي تعز
واصلت ميليشيات الحوثي الانقلابية تفجير منازل المواطنين في ضواحي مدينة تعز، وسط البلاد، ضمن جملة الانتهاكات التي تمارسها بحق أهالي المناطق الخاضعة لسيطرتها في اليمن.
وأفاد مصدر محلي بأن ميليشيات الحوثي قامت بتفخيخ منزل أحد المواطنين في منطقة الأعيدان شرق مديرية صبر الموادم في تعز، موضحة أن الميليشيات قامت بإخراج الساكنين من داخل المنزل بقوة السلاح وتفجيره. وأشار المصدر إلى أن الميليشيات تقوم بتفجير المنازل ضمن سياسة الترهيب والإخضاع التي تنتهجها من انقلابها على السلطة، وبهدف إخماد أية انتفاضة في وجههم، موضحاً أن عدد المنازل التي فجرتها الميليشيا في المنطقة بلغ 23 منزلاً.