مصطفى الديب (أبوظبي) قبلت حلبة مرسى ياس التحدي مساء أمس الأول، ضمن مبادرة تحدي دبي للياقة، وذلك بمشاركة واسعة على مضمار الحلبة، وشاركت البطلة الأولمبية الأميركية أليسون فيليكس في التحدي صحبة أصحاب الهمم الذين شكلوا السواد الأعظم للمشاركين، وقادت فيلكيس المشاركين في مجموعة من التدريبات القوية والمثيرة للجري، والتي شهدت إثارة بالغة من أجل حصد المراكز الأولى. وجاءت مشاركة حلبة مرسى ياس وأصحاب الهمم في المبادرة من خلال برنامج «تدرب في ياس» الذي يقام الثلاثاء من كل أسبوع، وأطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، مبادرة تحدي دبي للياقة لمدة شهر بهدف حث المجتمع بشكل عام على ممارسة كافة أنواع الرياضات في مختلف الأماكن والميادين والملاعب، وشهدت إقبالا كبيرا على مدار الأيام الماضية. ? وشاركت العداءة العالمية الفائزة ببطولة العالم للجري مع عدد من الرياضيين من أصحاب الهمم والذين يستعدون للمشاركة في دورة الأولمبياد الخاص ضمن مجموعة من الأنشطة المتنوعة، شملت قيادة الدراجات والجري وتدريبات اللياقة البدنية، وحصص الزومبا مع كلاري، مدربة الزومبا المتخصصة، وهي من ذوي الإعاقة الذهنية والتي تطوعت للمشاركة في الحدث.? ?ولم يقتصر التحدي على المشاركة في مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، حيث تحدى أسطورة كرة السلة كوبي براينت مواطنته العداءة العالمية أليسون فيلكيس لتدريب عدائي الأولمبياد الخاص، استعدادًا لدورتي الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2018 والألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 ، وسيحضر الثنائي لزيارة الإمارات للمشاركة في عدد من الفعاليات والحصص التدريبية إلى جانب اللجنة المحلية المنظمة لدورة الأولمبياد الخاص خلال هذه الأسبوع. من جانبه، أكد محمد عبد الله الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة أبوظبي الأولمبياد الخاص، أن مشاركة أصحاب الهمم في مثل هذه المبادرات الرائعة تزيد من عزيمتهم وتقوي رغبتهم في التحدي الرسمي بمختلف البطولات الرسمية. وقال: «كانت أمسية رائعة من أمسيات فعالية تدرب في ياس، ولا شك أن حضور العداءة العالمية أليسون مع العديد من أفراد المجتمع وعدد من رياضيي الأولمبياد الخاص، يعبر بأفضل شكل عن المعاني الحقيقية للأولمبياد الخاص، والتي تشمل التسامح والتضامن والوحدة والسعي لعمل الخير». وأضاف: «بكل تأكيد تعد الألعاب العالمية والإقليمية للأولمبياد الخاص من الأسباب المحفزة لتميز أصحاب الهمم وبروزهم على الساحتين الدولية والإقليمية»، وشدد على أن المشاركة في تحدي دبي للياقة من كافة أفراد المجتمع يؤكد مدى التلاحم والترابط ورغبة الجميع في بناء جسد رياضي قادر على مواجهة التحديات، فضلا عن السعي لجعل الرياضة أسلوب حياة. ووجه الجنيبي الشكر إلى العداءة الأولمبية الأميركية أليسون فيليكس على المشاركة والتواجد في الحدث الأمر الذي حفز أصحاب الهمم على الأداء والتميز خلال هذه الفعالية الرياضية المجتمعية الرائعة. وأكد أن الجميع يتطلع دائما لمثل هذه المبادرات البناءة التي من شأنها أن تسهم في بناء مجتمع صحي رياضي قادر على مجابهة أي صعوبات وتحديات على الصعيد العملي وأيضا على الصعيد الرياضي بالنسبة للرياضيين المتخصصين. وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع فيما هو قادم، مشددا على أن اللجنة العليا للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص تحرص دائما على إيصال رسالة القيادة الرشيدة بتوفير كل سبل الدعم لأصحاب الهمم وتحفيزهم نحو مشاركة المجتمع كافة أحداثه وفعالياته.