الاتحاد

مقاطع إباحية في الهواتف

أصبح من الطبيعي أن يحمل بعض الرجال والنساء أفلاما إباحية في هاتفهم النقال وللأسف الشديد يتفاخر كل منهم بهذه الأفلام بين الزملاء والأصدقاء، كما أنهم يقومون بعرض هذه الأفلام أثناء الدوام الرسمي الذي من المفترض أن يكون مكانا محترما خاليا من الأمور المخالفة للآداب العامة·
وإذا ما علقت على ذلك قالوا لك هذه حرية شخصية لا دخل لك فيها· ويغفل الكثيرون عن آثار تلك الأفلام الإباحية التي تجعل من الواحد شخصا مدمنا لا يستطيع الاستغناء عنها، والأدهي والأمر من ذلك أنهم يقومون بنشرها وتداولها فيما بينهم فالوزر يكون وزرين·
ويغفل العديد من الناس عن هذا الموضوع ويتركون هذه الأفلام في هواتفهم التي قد تقع بين أيدي الأطفال الصغار ويشاهدون تلك الأفلام الخليعة التي تدمرهم وتدمر أخلاقياتهم منذ صغرهم·

سالم علي

اقرأ أيضا