الاتحاد

الرئيسية

جيتس: اقتلعنا القاعدة من العراق لكن الوضع الأمني هش

جيتس يتوسط مستشار الأمن القومي العراقي الربيعي وبتريوس

جيتس يتوسط مستشار الأمن القومي العراقي الربيعي وبتريوس

أعلن وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس في بغداد أمس انه يؤيد فكرة حدوث ''وقفة قصيرة'' في وتيرة خفض القوات الأميركية بالعراق مستقبلا بعد استكمال سحب 5 ألوية مقرر اجلاؤها بحلول يوليو المقبل·
وأكد جيتس الذي وصل بغداد أمس الأول في زيارة مفاجئة لبحث مسألة خفض القوات والوقوف على الأوضاع الأمنية بالعراق، ان ''القاعدة'' اقتلعت من العراق دون ان يورد مزيدا من التفاصيل لكنه في نفس الوقت ، حذر من ان الموقف ما زال ''هشا'' رغم الانخفاض الكبير في وتيرة العنف·
ومسألة حجم القوات الأميركية في العراق هي قضية سياسية هامة خاصة في عام انتخابات الرئاسة بالولايات المتحدة· ويطالب المرشحان الديمقراطيان بانسحاب سريع بينما يقول المرشحون الجمهوريون ان القادة العسكريين الميدانيين هم الذين يقررون متى سيكون الانسحاب آمنا·
وقال جيتس بعد لقاء لأكثر من ساعتين مع القادة العسكريين الأميركيين بالعراق مساء أمس الأول، ''اعتقد ان فكرة فترة قصيرة للتعزيز والتقييم هي منطقية على الأرجح'' مؤيدا علنيا ولأول مرة الفكرة التي يتبناها ديفيد بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق· وحين سئل جيتس عن مدة هذا التقييم قال ''هذا شيء مازلنا نفكر فيه''·
وأضاف ان ''ذلك يحدده ويقرره الرئيس جورج بوش''· وسمح تحسن الوضع الأمني منذ يونيو الماضي للجيش الأميركي بالبدء في سحب بعض القوات· وبحلول يوليو المقبل سيكون حجم القوات الأميركية قد انخفض بواقع 5 ألوية ما يجعل عدد أفراد القوات الأميركية في العراق، يقارب 130 ألفا أي ما يعادل عددهم قبل بدء نشر القوات الإضافية مطلع ·2007
ويصل العدد الحالي للقوات الاميركية في العراق الى نحو 155 ألف جندي· وقال جيتس إنه ناقش أعداد القوات مع قائد القوات الأميركية في العراق وان محادثاته ستغطي ''مجموعة كاملة من الاحتمالات''·
وأضاف بقوله '' في واقع الأمر أنا مهتم بالاستماع لتقييم الجنرال بتريوس بشأن الوضع الذي يعيشه وما هو العمل الإضافي الذي يشعر بأنه يحتاج القيام به قبل أن يأتي بتوصياته''·
ومن المتوقع أن يدلي بتريوس بشهادته أمام الكونجرس الأميركي بشأن الخفض الإضافي المحتمل للقوات الأميركية في العراق في حال استمرار التراجع الحالي في مستوى أعمال العنف·
وغادر حتى الآن العراق لواء أميركي واحد فقط من الخمسة ألوية المرشحة وصرح جيتس بأنه ينتظر ان يسمع عن خطط سحب الألوية الأربعة الأخرى·
وكان بتريوس أبلغ الشهر الماضي شبكة ''سي ان ان'' الأميركية بأنه سيطلب وقفة قصيرة في سحب القوات لتقييم الوضع الأمني لمعرفة ما إذا يسمح الاستمرار بعدد أقل من القوات· لكن لا يزال طول الفترة التي يفكر بها بتريوس غير واضح، في حين تحدثت تقارير عن فترة تقدر بين 30 الى 90 يوما وفي تعليقه على تحسن الموقف الأمني قال الوزير الأميركي ان ''القاعدة'' اقتلعت من العراق لكنه حذر من ان الموقف مازال هشا مضيفا ان الشعب العراقي امامه الآن فرصة لبناء مستقبل أفضل وأكثر أمنا وأكثر رخاء· وكان جيتس قد التقى الليلة قبل الماضية على العشاء مع نوري المالكي رئيس وزراء العراق والرئيس جلال الطالباني·
وقبيل مغادرة جيتس بغداد منهيا زيارة استمرت يومين، وأكد الجنرال جيفري هاموند قائد قطاع بغداد امام الوزير والصحفيين ان حوالى 70% من العاصمة العراقية بات تحت سيطرة القوات العراقية والأميركية· وأضاف ان عدد الهجمات تضاءل بنسبة 75% في بغداد منذ يونيو 2007 ·

اقرأ أيضا