صحيفة الاتحاد

الإمارات

«تنفيذية أبوظبي» تعتمد مشاريع بنية تحتية بأكثر من 350 مليون درهم

اعتمدت اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، خلال اجتماعها برئاسة معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، عدداً من المشاريع التنموية والخدمية في إمارة أبوظبي بتكلفة تتجاوز 350 مليون درهم.

وأكدت اللجنة أهمية المشاريع التي تتماشى مع أهداف خطة أبوظبي الرامية إلى مواصلة العمل على إقامة مجتمع واثق وآمن وبناء اقتصاد مستدام ومنفتح عالمياً ويمتلك القدرة على المنافسة.

وقد اعتمدت اللجنة التنفيذية ترسية مشروعي أعمال طرق ومواقف صغرى في عدد من مناطق مدينة العين بتكلفة 120 مليون درهم. ويهدف المشروع إلى ربط الطرق والمواقف في المدينة إضافة إلى توفير كل الخدمات للسكان بما يواكب التطور والنمو المستمر الذي تشهده المدينة ويعزز السلامة المرورية لمستخدمي الطريق.

واعتمدت اللجنة التنفيذية ترسية مشروع توصيلات لشبكة الصرف الصحي وما يتعلق بها من أعمال في مناطق إمارة أبوظبي كافة بتكلفة 100 مليون درهم.

ويهدف المشروع إلى تنفيذ توصيلات للصرف الصحي وإنشاء خطوط مكملة للشبكة القائمة وتطوير ورفع كفاءة الشبكة الموجودة حاليًا وذلك لتلبية الاحتياجات المستقبلية لسكان الإمارة في توفير شبكة صرف صحي مستدامة وذات كفاءة عالية تفي باحتياجات المجتمع وجودة الحياة.

ووافقت اللجنة على مشروع أعمال متفرقة لشبكة صرف مياه الأمطار في البر الرئيسي لمدينة أبوظبي بمبلغ قدره 39.6 مليون درهم.

ويعزز المشروع كفاءة شبكة صرف مياه الأمطار في أبوظبي ويعمل على الارتقاء بالشبكة الحالية بما يسهم في تحسين كفاءة عملية تصريف مياه الأمطار حال حدوثها وضمان صفاء الممرات والطرق في الإمارة.

وتم خلال الاجتماع اعتماد ترسية مناقصة تقديم خدمات مساحين ومفتشين لقطاع التخطيط والمساحة في مدينة العين بمبلغ تجاوز 23.4 مليون درهم.

ويعكس المشروع أهمية الجهود التي تبذلها الجهات لدعم عملية التطوير التي تشهدها الإمارة والتعامل مع عملية التطوير وخدمة المطورين وضمان أداء المهام بالشكل المطلوب وبما يفي بمتطلبات السلامة المهنية.

وضمن جهود صيانة وتحسين المرافق الخدمية والسياحية المتميزة في الإمارة وبهدف مواكبة النمو الخدمي والسياحي بها، وافقت اللجنة على مشروع إدارة وتشغيل وصيانة شواطئ جزيرة أبوظبي بكلفة تتجاوز 67.7 مليون درهم.

ويهدف المشروع إلى تقديم خدمات إدارة شواطئ جزيرة أبوظبي.. شاطئ الكورنيش وشاطئ البطين العام وشاطئ السيدات لضمان تقديم الخدمات وذلك وفقاً لأرقى وأفضل المعايير العالمية حيث تعد الشواطئ أحد العناصر للتنزه والسياحة الرئيسية في مدينة أبوظبي ومنطقة جذب سياحية وواجهة جمالية للمدينة فضلاً عن كونها متنفساً ترفيهيًا للعائلات وسكان المدينة.

واستعرضت اللجنة عددًا من المواضيع والمذكرات المرفوعة من قبل الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي والمرتبطة بتنفيذ المخططات والمشاريع وتطوير الخدمات المدرجة على جدول أعمال اللجنة واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.

من جهة أخرى، زارت اللجنة التنفيذية مشروع مدينة الشيخ شخبوط الطبية في أبوظبي إضافة إلى قيامها بجولة في المركز الوطني للتأهيل.

ورافق اللجنة سعادة الدكتور محمد الهاملي مدير عام مكتب أبوظبي التنفيذي وعدد من مديري القطاعات في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والقائمين على المشروع.

واطلعت اللجنة التنفيذية، خلال زيارتها لمشروع مدينة الشيخ شخبوط الطبية، على مستجدات العمل ونسبة الإنجاز في المشروع الذي تنفذه شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» ويعد أحدث المشاريع التنموية الحيوية في الإمارة وسيخدم عند إنجازه بالكامل شريحة كبيرة من سكان مدينة أبوظبي.

كما تعرفت اللجنة على الخدمات التي سيقدمها المستشفى للمرضى والمراجعين والأقسام التي يحتويها المشروع إضافة إلى أحدث الأجهزة الطبية.

وأكدت أن القيادة الرشيدة في إمارة أبوظبي تحرص على توفير خدمات رعاية صحية متكاملة وفق جودة عالية تلبي حاجات الفرد والمجتمع وتتماشى مع أفضل المعايير الصحية الدولية، مشيرة إلى أن المشروع وغيره من المشاريع الصحية العملاقة في الإمارة تضع أبوظبي على خارطة أفضل الوجهات للسياحة العلاجية في المنطقة.

وتجاوزت نسبة الإنجاز في المشروع 93% ويمتد على مساحة 300 ألف متر مربع ويتضمن مواقف للسيارات تتسع لنحو ألف و660 سيارة ويضم 732 سريرا حيث تم تصميم المشروع وفق أرقى المقاييس والمعاير العالمية بحيث يفي بمتطلبات المنطقة الصحية والاستدامة البيئية إذ إنه مصمم ومجهز بمعدات وأنظمة صديقة للبيئة.

ويشتمل المشروع المبنى الرئيسي للمستشفى الذي ينقسم إلى أربعة أبراج إضافة إلى مبنى العيادات الخارجية ومباني الخدمات ومحطات الكهرباء والتكييف ويضم مهبطين للطائرات العمودية ومساحات خضراء واسعة تراعي احتياجات مراجعي المستشفى وتوفر لهم بيئة مناسبة للاستشفاء.

كما زارت اللجنة المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي بهدف الاطلاع على ما يقدمه في مجال الوقاية والتأهيل إضافة إلى البرامج والخطط العلاجية والتأهيلية المتبعة للمرضى.

وأشادت اللجنة بجهود وحرفية المركز الوطني للتأهيل والدور الكبير الذي يؤديه القائمون على المركز في تحقيق الأمن والاستقرار الاجتماعي.. منوهة بمكانة المركز ودوره الحيوي والمهم في مجال علاج مرضى الإدمان وتأهيلهم ليصبحوا جزءاً فاعلاً في المجتمع.