الاتحاد

عربي ودولي

قتيلان وطوارئ في «البندقية» بسبب فيضانات استثنائية

جانب من مدينة البندقية

جانب من مدينة البندقية

تسببت الفيضانات التي تشهدها مدينة البندقية في مقتل شخصين، بعد ارتفاع المياه إلى مستويات استثنائية ما دعا الحكومة الإيطالية لإعلان حالة الطوارئ في المدينة.

وكتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في صفحته بموقع «تويتر»: «أعلن مجلس الوزراء حالة الطوارئ في البندقية وصرف 20 مليون يورو لعمليات التدخل الأكثر إلحاحاً».

وقالت وكالة «أنسا» الإيطالية، إن الخسائر الناجمة عن الفيضانات أثارت الجدل حول فعالية نظام حواجز الفيضان بعد عقود من العمل ومليارات اليورو من الاستثمارات.

وقال كونتي: «لدينا التزام كامل تجاه البندقية، الوضع مأساوي في هذه المدينة الفريدة.. لقد تم إنفاق الكثير من المال».

اقرأ أيضاً... قنصلية الدولة في ميلانو تنصح رعاياها بأخذ الحيطة والحذر

واجتاحت إيطاليا موجة من الأحوال الجوية السيئة والتي أدت إلى ارتفاع منسوب المياه إلى 1.27 متر في البندقية، حيث فاضت المياه وغمرت معظم المدينة، خاصة كنيسة القديس مرقس».

وقد ارتفعت المياه إلى مستويات من 100 إلى 120 سنتيمتر فوق مستوى سطح البحر، رغم أن المدينة مجهزة تماماً للتعامل مع ارتفاعات منسوب المياه التي تغمر طرقاتها.

ويقول الخبراء إنه إذا ارتفع منسوب المياه عن 120 سنتيمتر، فإن ذلك يعرض المدينة لخطر كبير.

وقد ضربت موجة الطقس السيئ أيضاً جنوب إيطاليا، وتم إغلاق المدارس في ماتيرا، بالإضافة إلى بلدة ميتابونتو القريبة من الإعصار.

وزادت سرعة الرياح ووصلت في بعض الأحوال إلى 113 كم في الساعة، وشكلت الأمطار الغزيرة مشكلة كبيرة في كالابري.

اقرأ أيضا

الأكراد يقدمون أدلة تدعم استخدام تركيا قنابل فوسفورية في سوريا