الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
باتيللي: مكاسب فنية كبيرة لـ "أبيض الشباب" من تجربة ماليزيا
باتيللي: مكاسب فنية كبيرة لـ "أبيض الشباب" من تجربة ماليزيا
12 أكتوبر 2018 00:03

كوالالمبور (الاتحاد)

شدد الفرنسي لودوفيك باتيللي مدرب منتخبنا الوطني للشباب، على المكاسب الفنية الكبيرة لـ «الأبيض»، خلال مباراته الودية الأولى، أمام مضيفه المنتخب الماليزي، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 أمس الأول، في إطار المرحلة الأخيرة من التحضيرات، استعداداً لخوض نهائيات كأس آسيا تحت 19 عاماً، والمقررة بإندونيسيا، خلال الفترة من 18 أكتوبر إلى 4 نوفمبر، ويخوض «أبيض الشباب» النهائيات الآسيوية، ضمن المجموعة الأولى، إلى جانب منتخبات إندونيسيا «المستضيف»، قطر، وتايوان.
وأفتتح أحمد فوزي التسجيل لـ «أبيض الشباب»، في الدقيقة السابعة، قبل أن تدرك ماليزيا عن طريق زفوان أزيمان في الدقيقة 79، في المواجهة الودية الأولى التي أقيمت على استاد شاه علم، بالعاصمة كوالالمبور، قبل الودية الثانية المقررة غداً أمام ذات المنتخب، لتكون بمثابة التجربة الأخيرة، قبل السفر إلى إندونيسيا، حيث يفتتح مشواره في النهائيات بلقاء قطر 18 أكتوبر، على أن يواجه تايوان في الجولة الثانية يوم 21 أكتوبر، ويختتم مباريات الدور الأول بلقاء إندونيسيا يوم 24 أكتوبر.ويشارك 16 منتخباً في النهائيات توزعت على 4 مجموعات، بحيث تضم كل مجموعة أربعة منتخبات، ويتأهل أول منتخبين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، فيما تحصل المنتخبات الأربعة المتأهلة لنصف النهائي على بطاقات التأهل لتمثيل قارة آسيا في نهائيات كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً 2019 في بولندا.
وقال الفرنسي باتيللي، إن المنتخب نجح في تقديم شوط أول مميز، يعد الأفضل في مشوار «أبيض الشباب» خلال فترة الإعداد، على الرغم من تأثر أرضية الملعب بالأمطار الغزيرة، والتي أثرت بدورها على مردود أداء اللاعبين، في السيطرة على الكرة، والتحكم في «رتم» المباراة، لافتاً إلى أن المنتخب نجح في فرض أسلوبه، وصنع الكثير من الفرص أمام مرمى المنتخب الماليزي.
وأضاف: في الشوط الثاني انخفض الأداء بشكل ملحوظ، وكان لسوء أرضية الملعب دور مباشر، بسب صعوبة التحكم في الكرة، الأمر الذي أدى إلى استنزاف طاقات اللاعبين، وتسبب في عدد من الإصابات، رغم حرصنا على عدم خسارة أي لاعب، في هذا التوقيت الصعب، قبل خوض غمار النهائيات الآسيوية، مشيراً إلى أنه لا ينظر إلى النتائج في المباراة الودية، بقدر ما ينظر إلى مستوى اللاعبين واستيعابهم للخطة.
من جهته، حرص حسن عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس بعثة المنتخب، على الإشادة بأداء اللاعبين اللاعبين خلال المباراة، التي كانوا فيها الطرف الأفضل، خاصة في الشوط الأول، مؤكداً أن اللعب خلال فترة التحضيرات، وفي مثل هذه الظروف الصعبة، من حيث هطول الأمطار، وسوء أرضية الملعب، يعد أمراً مهماً، لتعود اللاعبين، وتكيفهم مع أي ظرف قد يواجههم في البطولة، خاصة أن الأجواء الاستوائية غير المستقرة في كوالالمبور مشابهة تقريباً لما ستكون عليه الأجواء في العاصمة الإندونيسية جاكرتا التي تستضيف النهائيات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©