الاتحاد

عربي ودولي

مصر تؤكد التزامها بأهداف الائتلاف الدولي لمكافحة داعش

اجتماع الائتلاف الدولي لمكافحة داعش في واشنطن

اجتماع الائتلاف الدولي لمكافحة داعش في واشنطن

جددت مصر، اليوم الخميس، التزامها الكامل بأهداف الائتلاف الدولي لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي.
وأعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال مشاركته في اجتماع للائتلاف الدولي لمكافحة داعش في واشنطن، عن مواصلة دعم القاهرة لكل من العراق وسوريا في مساعيهما لتحقيق الاستقرار ومعاودة بناء مؤسساتهما وإعادة تشغيل المرافق العامة في المناطق المحررة من تنظيم داعش المتشدد.
وقال أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن شكري أشاد، في كلمته خلال الاجتماع، بما حققه الائتلاف مؤخراً من إنجازات ملموسة على صعيد دحر تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق.
وشدد وزير الخارجية المصري على ضرورة مواصلة الائتلاف تعزيز جهوده للحيلولة دون تحقيق التنظيم لأهدافه.
وأبرز شكرى ضرورة أن يعطي الائتلاف أهمية خاصة للتصدي للفكر الذي يروج له تنظيم داعش المتطرف، مبديا استعداد مصر ورغبتها عبر الأزهر الشريف ودار الإفتاء المساهمة في هذا الصدد.
كما أكد على أهمية تصدي الائتلاف للتهديد الذي يمثله داعش أينما وجد، على أن يتم ذلك في إطار الالتزام الكامل بالقانون الدولي.
وحذر شكري من التداعيات الخطيرة الناجمة عن انتهاك السيادة السورية، بالمخالفة لقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، على المكاسب التي حققها الائتلاف في إطار جهوده لمكافحة الإرهاب.
وشدد، في هذا السياق، على ضرورة تمسك الائتلاف بوحدة وسلامة سوريا وشعبها وسيادتها على أراضيها، محذرا من تأثير العدوان التركي على خروج المقاتلين الإرهابيين الأجانب من المناطق التي أصبحت تخضع للسيطرة التركية في سوريا ووصولهم إلى دول أخرى.

اقرأ أيضا

إضراب يعم الخليل احتجاجاً على التوسع الاستيطاني لإسرائيل