الاتحاد

ألوان

«كلنا مسؤول» في مدينة الشارقة للخدمات

 الحملة ترسخ المسؤولية  المجتمعية (من المصدر)

الحملة ترسخ المسؤولية المجتمعية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)
بادر المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة من خلال لجنة شؤون الأسرة بالمجلس باستضافته أمس الأول حملة «كلنا مسؤول»، التي أطلقتها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية مع نهاية عام الخير وبداية «عام زايد» في مقرها بمدينة الشارقة، وإلى دعم الحملة كأول جهة تساهم في نجاح الحملة.
وتأتي الحملة بهدف ترسيخِ مبادئ المسؤولية المجتمعية وفتح الباب أمام الأفراد والمؤسسات للمساهمة في إنشاء المباني الجديدة للمدينة والتي تتيح للطلبة ذوي الإعاقة بيئة تعليمية وتدريبية أفضل بمواصفات عالمية.
وقام عدد كبير من أعضاء وعضوات المجلس الاستشاري بتوقيع «طلب أمر مستديم» الخاص بالحملة وكان في مقدمتهم رئيس المجلس خولة عبد الرحمن الملا و أحمد سعيد الجروان أمين عام المجلس.
وترتكز حملة «كلنا مسؤول» على مبدأ الاستقطاع الدوري من رواتب الموظفين أو الأفراد الراغبين في المشاركة بشكل دوري أو سنوي حيث تبلغ قيمة السهم المستقطع «50» درهماً وبإمكان الراغبين المساهمة بأكثر من سهم علماً أن الحملة لا تستهدف الموظفين فقط بل جميع أفراد ومؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة.
وأكدت خولة عبدالرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري في الشارقة أن مساندة المدينة في ما تقوم به من تعليم وتدريب ومناصرة وتمكين للأشخاص ذوي الإعاقة واجب على الجميع كل حسب قدرته وإمكانياته وحتى إن بدت هذه المساهمة قليلة نوعاً ما إلا أنها مجتمعة تدعم الخدمات المقدمة لطلاب المدينة وفق أفضل الممارسات العالمية وتتيح لهم مستقبلاً أفضل.
وأشادت خولة الملا بأهداف حملة كلنا مسؤول النبيلة ودورها في ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية وتوعية أبناء المجتمع بأهمية البرامج التعليمية والتأهيلية الرائدة التي تقدمها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وأصبحت من خلالها علماً ومنارة تسطع لا في سماء الشارقة أو دولة الإمارات فقط بل على الصعيدين العربي والعالمي أيضاً.

اقرأ أيضا