الرياضي

الاتحاد

الإنتر يهزم فيورنتينا بهدف ميليتو

بولاتيلي (يمين) صنع هدف المباراة الوحيد

بولاتيلي (يمين) صنع هدف المباراة الوحيد

يسافر إنتر ميلان بطل ومتصدر الدوري إلى في 14 الشهر الحالي مع أفضلية هدف واحد فقط بعدما اكتفى بالفوز على ضيفه فيورنتينا 1-0 أمس الأول على ملعب “جوزيبي مياتزا” في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس ايطاليا لكرة القدم.
ويدين إنتر ميلان بهذا الفوز الذي أبقى باب التأهل إلى النهائي مفتوحاً على مصراعيه، إلى الأرجنتيني دييجو ميليتو الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 34 بعد تمريرة عرضية من ماريو بالوتيلي، مسجلاً هدفه الخامس عشر في 26 مباراة.
وتبدو آمال فيورنتينا قائمة في تكرار سيناريو عامي 1966 عندما تغلب على إنتر 2-1 في الدور ذاته في طريقه للفوز باللقب على حساب كاتانزو 2-1 بعد التمديد و1996، عندما تغلب على “نيراتزوري” 3-1 ذهاباً و1-صفر إياباً ليتأهل إلى النهائي ويتوج بعدها باللقب على حساب اتالانتا بالفوز عليه 1-صفر ذهابا و2-صفر أيابا.
وأكد إنتر الساعي إلى التأهل للنهائي الخامس له في المواسم الستة الأخيرة والثاني عشر في تاريخه، تفوقه على فيورنتينا لأن الأخير لم يخرج فائزاً من مواجهاته مع “نيراتزوري” منذ 8 فبراير 2006 عندما تغلب عليه 2-1 على ملعبه “ارتيميو فرانكي”، والهدف الذي سجله لوكا توني في الدقيقة 5 من تلك المباراة كان الأخير لـ”فيولا” في مرمى إنتر الذي حافظ أمس الأول على سجله الخالي من الهزائم في ملعبه ضمن مسابقة الكأس منذ 12 ديسمبر 2002 حين خسر أمام باري 1-2، وفي جميع المسابقات منذ 26 نوفمبر 2008 عندما سقط أمام باناثينايكوس اليوناني صفر-1 في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
وقد يجدد إنتر الموعد في النهائي مع روما الذي تواجه معه أربع مرات متتالية بين 2005 و2008 (فاز إنتر مرتين وروما مرتين) قبل أن يكسر لاتسيو وسمبدوريا احتكارهما في 2009 عندما أحرز الأول اللقب من خلال ركلات الترجيح (6-5) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، لكن على فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أن يحذر “فيولا” في ملعبه أياباً، وعلى روما أن يتخلص من عقبة أودينيزي قبل أن يحل ضيفاً عليه أياباً على ملعب “فريولي”.
يذكر أن روما الذي الذي يقدم عروضاً رائعة بقيادة مدربه الجديد كلاوديو رانييري حيث لم يذق طعم الهزيمة في 12 مباراة على التوالي في الدوري أي منذ خسارته أمام أودينيزي بالذات 1-2 في المرحلة العاشرة في 28 أكتوبر الماضي، هو صاحب الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في هذه المسابقة مع يوفنتوس (9 لكل منهما)، ويأتي بعدهما فيورنتينا (6 آخرها 2001) وإنتر وتورينو وميلان ولاتسيو (5 لكل منها).
وروما هو أكثر الفرق وصولاً إلى النهائي أيضا (15) أمام تورينو (13 آخرها 1993) ويوفنتوس (13 أيضا آخرها 2004) وميلان (12 آخرها 2003) وإنتر (11).

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي