الاتحاد

الاقتصادي

«أديبك 2019» نقطة تحول في تاريخ الحدث ومسار جديد للمستقبل

زوار في معرض «أديبك 2019» (تصوير عمران شاهد)

زوار في معرض «أديبك 2019» (تصوير عمران شاهد)

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

تنطلق فعاليات الدورة الـ24 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2020» خلال الفترة من 9-12 نوفمبر المقبل، بحسب ما أعلنته الجهة المنظمة خلال اختتام أعمال الدورة الحالية والتي سجلت تحولاً كبيراً في تاريخ المعرض ورسمت مساراً جديداً للمستقبل، مع الإعلان عن تأسيس «بورصة أبوظبي إنتركونتننتال للعقود الآجلة» والتي تبدأ العمل العام المقبل في سوق أبوظبي العالمي، وستشكل اتجاهاً جديداً للأسعار في عقود البيع الآجل.
واستعرضت الدورة الحالية لـ «أديبك 2019» التي عقدت خلال الفترة من 11-14 نوفمبر الجاري عدداً من المحاور الرئيسية لتطور قطاع الطاقة بما يتماشى والثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي، فضلاً عن التنوع في عدد العارضين والنقاشات المطروحة.
وسلطت «أدنوك الضوء»على مفهوم «النفط والغاز 4.0» الذي تقوم بتبنيه في استراتيجيتها الجديدة، ويعتمد على دمج التقنيات الرقمية الحديثة في كل مجالات أعمالها في قطاع النفط والغاز، بدءاً من منصات الحفر، وصولاً إلى منصات التداول، بما يسهم في الارتقاء بالأداء، وتعزيز شراكاتها، وتمكين كوادرها البشرية.
كما شهد «أديبك» انعقاد 123 جلسة ومنتدى وندوة، تطرقت إلى تعزيز تأثير أبوظبي والإمارات في دعم القوى الاقتصادية العالمية وتحولها من الغرب إلى الشرق، ودورها القيادي في صناعة النفط والغاز، والتقدم المنجز في تحقيق استراتيجيتها للنمو الذكي 2030 عبر كافة مراحل سلسلة القيمة، وأثرها في النمو الاقتصادي للدولة، وترسيخ مكانة أدنوك شركة رائدة في صناعة النفط والغاز تعمل على تحويل أعمالها لتحقيق نمو مستدام.
ويعد معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول أحد أهم الأحداث في صناعة النفط والغاز، ومنصة عالمية تسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات وأبوظبي مركزاً محورياً في حوار الطاقة العالمي، حيث تقدم من خلاله الإمارات نموذجاً مشرقاً لمنتجي النفط بالاستفادة القصوى من الإنتاج. كما تناول المشاركون في «أديبك» المتغيرات الكبيرة التي يشهدها قطاع النفط والغاز على مستويات عديدة، وتأثير التكنولوجيا الرقمية الحديثة ونماذج الأعمال المبتكرة والأشكال الجديدة للطاقة والمتغيرات الجيوسياسية الجديدة.
وتمضي «أدنوك» بالعمل حسب المخطط في زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام إلى 4 ملايين برميل يومياً بنهاية العام المقبل، ومواصلة استكشاف احتياطيات جديدة من الغاز الطبيعي، والاقتراب من تحقيق هدف ضمان الاكتفاء الذاتي لدولة الإمارات من الغاز، مع إمكانية التحول إلى مصدر.
وجاء انعقاد المؤتمر عقب أيام من صعود الإمارات من المركز السابع إلى المركز السادس عالمياً في احتياطي النفط والغاز وإطلاق آلية لتسعير خام «مربان»، ما أضفى على الدورة الحالية لـ«أديبك» حيوية وتفاعلاً أكثر من جانب المشاركين في القطاع. كما أعلنت «أدنوك» خلال منتديات «أديبك» نجاح برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة في إعادة توجيه أكثر من 26 مليار درهم إلى الاقتصاد المحلي في عام 2019، ليصل بذلك إجمالي مساهمة البرنامج إلى 44 مليار درهم منذ إطلاقه.
كما اطلع المشاركون على الدور الذي ستلعبه توسعة أعمال «أدنوك» في مجال التكرير والبتروكيماويات في تمكين المزيد من الفرص الجديدة للقطاع الخاص المحلي، وفرص الاستثمار المتاحة في مجمع الرويس.

اقرأ أيضا

«الاتحاد» أول شركة طيران تحصل على تمويل يخدم أهداف التنمية المستدامة