صحيفة الاتحاد

الرياضي

«البداير» تختم على الذهب في ليلة «سلوى» و«وهج»

الفرس سلوى البداير قدمت عرضاً مميزاً نال استحسان لجنة التحكيم (الصور من المصدر)

الفرس سلوى البداير قدمت عرضاً مميزاً نال استحسان لجنة التحكيم (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

حصدت إسطبلات البداير، المملوكة للشيخ محمد بن سعود القاسمي، ثنائية ذهبية في ختام فعاليات بطولة الإمارات لمربي الخيول العربية التي أقيمت على مدى خمسة أيام بنادي أبوظبي للفروسية، فيما ذهبت بقية الألقاب إلى كل من مربط عجمان، الصقران، بابل، ومربط جمال المازمي.
وأقيمت البطولة بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس جمعية الخيول العربية، وشهد فعاليات الختام وكرم الفائزين الشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان نائب رئيس الجمعية.
شارك في البطولة 450 خيلاً تنافست على ألقاب 29 فئة، وتم تقديم الجوائز لأفضل 290 خيلاً بواقع 10 خيول لكل فئة، بالإضافة إلى جوائز لست بطولات ذهبية، اثنتان للأمهار عمر سنة وسنتين، ومثلهما للمهرات عمر سنة وسنتين، بالإضافة إلى الأفراس والفحول.
وتوشحت الفرس «سلوى البداير» لمربط البداير بذهبية الأفراس، وحصلت على أعلى النقاط خلال البطولة وهي 94 نقطة، ونالت اللقب الفضي «روح الاتحاد» لإبراهيم محمد النويس، فيما ذهبت البرونزية إلى «الأريام سما» لمربط الأريام.
ونال «اس كيو بركان» لمربط الصقران البطولة الذهبية للفحول، وذهبت الفضية إلى «بي ايه ورد» لمربط بنات الريح، ونال البرونزية «جامح هيثم» لهيثم محمد سعيد الكندي، ومنح «وهج البداير» الذهبية الثانية لخيول الشيخ محمد بن سعود القاسمي، عندما اكتسح بطولة الأمهار، تلاه «كفو الخيل» لجمعة سلطان المرزوقي الذي نال الفضية، فيما حصل على البرونزية «سعد العالية» لمربط العالية.
ومنح المهر «اف ايه أم الخميس» مالكه جمال خميس المازمي ذهبية الأمهار عمر سنة، وذهبت الفضية إلى «رامي البداير» للشيخ محمد بن سعود القاسمي، فيما نال البرونزية «ايه ال آر الرشيد» ليوسف محمد الرشيد.
وانتزعت «ع ج مساري» لمربط عجمان ذهبية المهرات عمر سنة، تاركة الفضية إلى «اليازي بي اتش أم» لعلي غانم بن هميلة المزروعي، ونالت البرونزية «ع ج سحاب» لمربط عجمان.
وقال عصام عبد الله، مدير الجمعية، إن البطولة جاءت ناجحة من جميع النواحي الفنية والتنظيمية، وحققت رقماً قياسياً من حيث المشاركة التي بلغت نحو 450 خيلاً، وهذا العدد لم يسجل من قبل في بطولات للمربين، النجاح الذي تحققه الجمعية جاء بفضل الدعم اللامحدود من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وكذلك بالمتابعة الدقيقة لكل التفاصيل المتعلقة بعمل الجمعية من قبل الشيخ زايد بن حمد آل نهيان نائب رئيس الجمعية.
وقال محمد الحربي، مدير البطولة، إن المشاركة الكبيرة للملاك تعكس المستوى العالي الذي وصلت إليه البطولة، ومدى أهميتها في خريطة منافسات عروض الجمال.