الاتحاد

الرياضي

حلم بيكهام يرى النور 14 مارس

ميامي يدشن ملعبه باستضافة جالاكسي

ميامي يدشن ملعبه باستضافة جالاكسي

ميامي (أ ف ب)

يخوض فريق إنتر ميامي الذي أسسه النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام بدعم من مستثمرين، مباراته الأولى على ملعبه في الدوري الأميركي للمحترفين في مواجهة فريقه السابق لوس انجلوس جالاكسي بعد شهر من انطلاق الموسم.
وتقام المباراة في 14 مارس من العام المقبل، لتتوج جهود 6 سنوات حقق خلالها بيكهام الحلم، بتأسيس فريق للمشاركة في دوري المحترفين الذي يبدأ فبراير القادم، رغم بدء الفريق مشواره قبيل الانتهاء من بناء ملعب فورت لودرديل الخاص به. ويأمل مسؤولو النادي أن ينتهي العمل في الملعب الذي سيتسع لنحو 19 ألف متفرج قبل المباراة أمام جالاكسي. وارتبطت أسماء كثيرة بالانتقال إلى فريق بيكهام وعلى رأسهم الكولومبيان رادميل فالكاو «جلطة سراي التركي» وخاميس رودريغيز «ريال مدريد الإسباني» والأورجويانيان لويس سواريز «برشلونة الإسباني» وإدينسون كافاني «باريس سان جرمان الفرنسي».
وينوي إنتر ميامي اللعب أول موسمين له بملعب فورت لودرديل، قبل أن ينتقل إلى اللعب في مجمع تكنولوجي جديد بالقرب من مطار ميامي سيتم إنشاؤه مكان ملعب ميلريز للجولف.
وكان بيكهام حصل بعد انتقاله إلى نادي لوس أنجليس جالاكسي الأميركي، إثر التحاقه بالدوري الأميركي في 2007، على امتياز تأسيس فريق في ميامي مقابل سعر مخفض «بلغ 25 مليون دولار أميركي بدلا من 150 مليوناً قيمة رسم الحصول على رخصة حالياً».
وبعد إعلانه نهاية مسيرته لاعباً في 2013، باشر إطلاق مشروعه في مدينة ميامي بولاية فلوريدا، إلا انه واجه مسألة شائكة تتعلق ببناء الملعب، في ظل اعتراضات محلية من سكان حي أوفرتاون، وغالبيتهم من المهاجرين الكوبيين الذين يخشون أن تتضمن أعمال بناء الملعب حدائق وتعزز مشاكل المواصلات والتنقل المعقدة أصلا، وتسهم في ارتفاع أسعار الإيجارات والمساكن.
ويحظى اللاعب السابق ليونايتد الانجليزي والريال الإسباني، بدعم من شركاء اقتصاديين أثرياء، بينهم الأخوان خوسيه وخورخي ماس، وقد شرع بعد تقديمه اقتراحات عدة جوبهت بالرفض، بشراء ملعب للجولف بغرض تحويله إلى ملعب لكرة القدم، ولا يزال ينتظر موافقة السلطات البلدية، والمتوقعة في نوفمبر الحالي.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها