الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق معرض المشاريع الصغيرة والمتوسطة في رأس الخيمة

صقر بن سعود القاسمي يفتتح المعرض بحضور محمد النعيمي ونيفين جامع (تصوير راميش)

صقر بن سعود القاسمي يفتتح المعرض بحضور محمد النعيمي ونيفين جامع (تصوير راميش)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

افتتح الشيخ صقر بن سعود القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي التعاون، معرض رأس الخيمة الدولي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة 200 مؤسسة من 25 دولة، وتنظمه مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب بدعم من غرفة رأس الخيمة.
وقال محمد مصبح النعيمي رئيس مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة إن المعرض يعد من أضخم الفعاليات التي تقام في الإمارة كونه يضم 200 شركة من 25 دولة، لافتاً إلى أنه يسهم في تحقيق النمو المستدام للقطاع، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والأفكار بين أصحاب المشاريع المحلية والدولية.
وأوضح يوسف إسماعيل، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، أن المعرض يعمل على اكتشاف الفرص الاستثمارية في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة بما يتيح الفرصة أمام الشركات المشاركة من مختلف الدول لبناء العلاقات التجارية وتعزيزها بين الدول المشاركة.
وأضاف: تسعى المؤسسة أن يكون المعرض من أبزر المنصات الإقليمية والدولية المعنية بقطاع ريادة الأعمال، حيث نجح في استقطاب عدد كبير من أصحاب المشاريع ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم.
ويصاحب المعرض ملتقى رأس الخيمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بدورته الثانية، والذي يشمل حلقات نقاشية وتوعوية تستهدف قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومسابقات للمشاريع الناشئة والمبتكرة بالتعاون مع كبرى شركات تقييم المشاريع الناشئة والمبتكرة على مستوى العالم.
من جهتها، قالت الدكتورة نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مصر إن الجهاز دعم 17 ألف مشروع منذ بداية العام الجاري حتى الآن وكلها مشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر داخل مصر، وحققت نجاحات كبيرة وفق المنظور العالمي لهذه المشروعات، مشيرة إلى نسبة التعثر في هذه المشروعات أقل من 3%.
وأكدت جامع أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع من أبرز المؤسسات الدولية التي دعمت الجهاز منذ عام 2014، حيث قدم نحو 200 مليون دولار.
وتابعت: الإمارات تقدم أنموذجاً متميزاً في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومشاريع ريادة الأعمال خاصة للشباب الذين يرغبون في إنشاء المشروعات بدلاً من الالتحاق بالوظائف، مشيرة إلى أن الجهاز له عدة شروط للتمويل من بينها توفر دراسة الجدوى للمشروع الذي يريد الشباب الحصول على قرض من الجهاز بشأنه.
ولفتت إلى أن الجهاز يقوم حالياً بترخيص المشاريع وذلك للمساعدة في تذليل كافة العقبات التي كانت تواجه إنشاء هذه المشروعات مشيرة إلى أن الأموال المتاحة للجهاز عبارة عن قروض ميسرة من الجهات المانحة وبعض المنح والقروض من الجهات، مشيرة إلى أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمصر، لديه عدد كبير من الأهداف التنموية في جميع الأنشطة التجارية والصناعية والزراعية والحرف اليدوية وغيرها، ولا يقوم دور الجهاز على تقديم الدعم المالي، لكن هناك دعماً غير مالي يتمثل في دراسات الجدوى ومقومات النجاح لهذه المشروعات.
ويضم المعرض العديد من الفرص الاستثمارية، منها الخدمات التجارية، والسياحية، وحلول الطاقة، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والابتكار، والخدمات اللوجستية، والقطاع المالي، والمناطق الاقتصادية، إلى جانب الأغذية والأزياء وغيرها من الأنشطة الخدمية المتنوعة، كما يشهد مشاركة عدد من صنّاع القرار وقادة الأعمال في الإمارات ودول العالم المشاركة، ونخبة من ممثلي كبرى مؤسسات القطاع الخاص في سوق العمل، إلى جانب تمثيل شبابي كبير من مختلف مؤسسات دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من داخل الدولة وخارجها.

اقرأ أيضا

«الاتحاد» أول شركة طيران تحصل على تمويل يخدم أهداف التنمية المستدامة