صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

نمو إيرادات «الإنشاءات البترولية» 20 ? إلى 5.7 مليار درهم في 2017

جناح الإنشاءات البترولية في أديبك (تصوير: عمران شاهد)

جناح الإنشاءات البترولية في أديبك (تصوير: عمران شاهد)

هاشم المحمد (أبوظبي)

ترتفع إيرادات شركة الإنشاءات البترولية بنهاية العام الحالي إلى أعلى مستوى لها في تاريخ الشركة بحدود 5.7 مليار درهم، بزيادة 20? مقارنة بالعام الماضي، نتيجة للتوسع في أعمال الشركة، بحسب عقيل ماضي الرئيس التنفيذي للشركة.
وكشف ماضي خلال مؤتمر صحفي أمس على هامش مشاركة الشركة في «أديبك 2017»، عن تقدم الشركة في إنجاز 5 عقود بقيمة 3 مليارات درهم تنفذ ضمن مشاريع أرامكو السعودية، مضيفاً: «انتهت الشركة ضمن تلك المشاريع من إنشاء خط أنابيب بحري بين السعودية والبحرين، في حين سيتم إنجاز مشروعين آخرين بحلول فبراير 2018».
وقال: «إن هناك محادثات بشأن مشاريع أخرى مع الشركة السعودية تتنوع ما بين إنشاء المنصات أو أنابيب النفط»، مشيراً إلى أن الشركة قدمت حوالي 6 عروض سعرية لمشاريع ضمن تلك المباحثات، في حين تتوقع أن يتم الحصول على عقود بملياري درهم إضافية.
وأشار ماضي إلى أن الشركة التي افتتحت مكتباً دائماً لها في الدمام، تدرس توسيع عملياتها في المملكة العربية السعودية، عبر تأسيس ساحة تصنيع ومركز للتدريب، وقاعدة دعم بحرية، لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الشركة في السوق السعودي، وتعزيز المحتوى المحلي (برنامج اكتفاء السعودي).
وأوضح أن العقد الجديد يتضمن الأعمال الهندسية والشراء والإنشاء والتركيب لمنصة ربط واحدة، لتعمل كمركز تجميع إضافي لمنصات فوهات الآبار النفطية التي سيتم تركيبها في حقل السفانية، مضيفاً أن المشروع يشمل تركيب خطي أنابيب لتوصيل الزيت المنتج إلى معمل فرز الغاز عن الزيت، كما سيوفر مصدراً كهربائياً إضافياً للحقل عبر كيبل بحري بطول 20 كيلو متراً. ولفت إلى أن تنفيذ العقد سيكون على عامين، معرباً عن ثقته التامة بكوادر الشركة.
وأشار ماضي إلى أن الشركة وضعت خطة للابتكار، تشتمل 3 محاور أساسية، وتهدف إلى رفع الكفاءة التشغيلية وزيادة القدرة الإنتاجية، وتحسين مستوى التنافسية للشركة، حيث تأتي خطة تشجيع الابتكار في إطار تنفيذ الاستراتيجية الجديدة، لافتاً إلى أن الابتكار يعتبر أحد أولويات هذه الاستراتيجية.
وذكر أن الشركة لديها معدلات عالية في تشغيل العمالة، حيث يبلغ كادرها الوظيفي حالياً 16 ألف فرد، ما يعكس توسع الأعمال.
كما دشنت الشركة، مؤخراً، موقعاً إلكترونياً خاصاً بخطة الابتكار، لتسهيل عملية التواصل بين مختلف أقسام ودوائر وموظفي الشركة، داعياً الموظفين كافة إلى المشاركة بأفكارهم ومقترحاتهم.
من جهته، قال أحمد الظاهري، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية: «إن الدخول في مثل هذه الاتفاقية الاستراتيجية مع عملاق النفط العالمي «أرامكو» السعودية يعكس المستوى الفني المتقدم الذي تتمتع به شركة الإنشاءات البترولية»، معتبراً هذه الاتفاقية بمثابة شهادة عالمية على نوعية ومستوى خدمات الشركة المتميزة وذات المواصفات العالمية.
وأرست شركة أرامكو السعودية، قبل أيام، عقداً جديداً على شركة الإنشاءات البترولية الوطنية لإنشاء منصة ربط بحرية جديدة وخطي أنابيب رئيسيين في حقل السفانية بقيمة 1.2 مليار درهم.
وأضاف: «تسعى الشركة لتعزيز وجودها من خلال التطلع للفرص في أسواق شرق آسيا وشمال أفريقيا، إضافة إلى الأسواق التي تعمل بها، والتي تضم السعودية والهند، إضافة إلى السوق المحلي.
وأفاد الظاهري، بأن السوق المحلية تستحوذ على نصف أعمال الشركة، وتملك 4 مراكز للتطوير في كل من أبوظبي والهند وفرنسا، ويعمل بها 1200 مهندس وفني.
كما حققت الشركة معدلاً عالمياً في التشغيل، حيث أنجزت 1250 مشروعاً منذ انطلاق أعمالها في حقبة السبعينات حتى الآن، بينما تملك حالياً 22 قطعة بحرية، تعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.