الاتحاد

دنيا

رجل «أرماني» .. شباب دائم

أزهار البياتي (الشارقة)

تشكيلة رجالية معاصرة جديدة أطلقها المصمم جورجيو أرماني لموسمي ربيع وصيف 2017، طارحاً عبر منصات عاصمة الأناقة الإيطالية ميلانو ملامح من طرازه المتميّز في مجال التصميم، وأسلوبه المتفرد في موضة الرجال، معتمداً على نمطه الكلاسيكي المّطور، وانحيازه لعناصر الترف والرقي، ليصوغها وفق قوالب شبابية تحقق سمتي الراحة والعملية.

وفضّل أرماني، للموسمين المقبلين، التركيز على تضمين أفكار تصميماته بعناصر البساطة، والمرونة، والأريحية، مطلقاً تشكيلة كبيرة من التصاميم الرجالية الأنيقة، التي عبرّت عن الأنماط التي يفضلها الشباب، بحيث تتسم ملابسهم بطاقات من التحرر والعملية، كما تنسجم مع شتى أنشطتهم واحتياجاتهم في مختلف المناسبات، إلا أنها التزمت بأطر الكلاسيكية الراقية لناحيتي الخامات والقصّات.

وفي هذه التشكيلة الرجالية اعتمد المصمم على استحضار طاقات من النور من خلال الألوان الفضية والرمادية التي استخدمها بكثرة، بالإضافة إلى نوعيات الخامات والأقمشة المنتقاة، لاعباً على وتر ملمس النسيج، ومراهناً على ما تحمله من عناصر الجودة والترف، لينتقي وفق هذا المفهوم نوعيات مسامية ووثيرة تتسم بالخفة والمتانة لتناسب أجواء فصلي الربيع والصيف، وبرز منها أنواع من الأقطان المنعشة، والأصواف الخفيفة، والحراير الطبيعية، والدينم (الجينز) والكشمير، لتجسد فكرة كل قصّة بحرفية.

واعتمدت المجموعة الربيعية لأرماني على سنوات خبرته الطويلة ومقصه الاحترافي العريق في هذا المجال، مقدماً لدولاب الرجل في المواسم المقبلة أنماطاً متعددة من الأفكار والتصاميم، يختزلها عنوان الجرأة العفوية، مع ذاك الحس المفعم بعنفوان الشباب، مبتكراً وفق هذه الرؤية قطعاً متنوعة من الملابس الجاهزة، تجمع بين الخطوط الكلاسيكية والمعاصرة.

وظهرت التشكيلة بشكل منسجم ومتوافق، ووفق طابع عفوي مريح، وجاءت على هيئة تصاميم مختلفة من الأطقم الخفيفة، والبنطلونات الواسعة الفضفاضة ذات البنسات الصغيرة على الخصر، ليعلو بعضها سترات كلاسيكية قصيرة مزررة من الأمام، أو جاكيتات مطبوعة بلا قمصان، فيما زُيّن بعضها الآخر بكنزات خفيفة من الكشمير والصوف، بالإضافة إلى عدد من المعاطف التقليدية الأنيقة وبأشكال وأطوال عدة.

اقرأ أيضا