الاتحاد

الرياضي

البطولة الآسيوية لليد تنطلق غداً في بيروت

غانم الهاجري يتحدث إلى لاعبي المنتخب قبل مغادرتهم للمشاركة في البطولة الآسيوية ببيروت

غانم الهاجري يتحدث إلى لاعبي المنتخب قبل مغادرتهم للمشاركة في البطولة الآسيوية ببيروت

وصلت بعثة منتخبنا لكرة اليد مساء أمس إلى العاصمة اللبنانية بيروت للمشاركة في منافسات البطولة الآسيوية الرابعة عشرة لمنتخبات القارة الصفراء التي ستنطلق منافساتها مساء غداً بلقائين يجمع الأول المنتخبين السوري والسعودي، ويعقبه حفل الافتتاح الرسمي للبطولة، ثم لقاء منتخب أصحاب الأرض مع الأردن، وتستمر منافسات البطولة حتى 19 فبراير، بمشاركة 12 فريقاً، تم توزيعهم إلى 4 مجموعات، ويلعب منتخبنا في المجموعة الثالثة مع كوريا الجنوبية وقطر، ويتأهل من هذه المجموعة الأول والثاني، وتخوض يد الإمارات أولى مبارياتها أمام كوريا الجنوبية الأحد المقبل.
وتضم البعثة 22 شخصاً يمثلون الأجهزة الإدارية والفنية والطبية و16 لاعباً، ويرأس البعثة عبدالسلام البطيحي الذي يلحق بالبعثة مساء الغد، وتضم مدير المنتخبات الوطنية خليفة غانم والإداري آدم محمد النعيمي والمدرب السلوفاني نيكولاي ماركو فيدج والدكتور سيف الدين الهمندي والزميل الصحفي فائز بجبوج من صحيفة البيان ومجموعة اللاعبين صقر عبيد وأحمد إبراهيم وأحمد سعيد “الشباب”، ومحمد إسماعيل وسعيد راشد ومبارك مسعود ورحمه غالب “الوصل”، وعبدالله خليفة وعيسى محمد ووحيد مراد وعمر أحمد وعبدالله البلوشي “الأهلي”، ومحمد حسن البلوشي ووليد إبراهيم “النصر” وأحمد حسن وخالد الزيودي “الجزيرة”.
وكان منتخبنا قد خضع لحصة تدريبية ظهر الأربعاء الماضي، تحت إشراف مدربه السلوفاني نيكولا فيدج، وبحضور الجهاز الإداري للاطمئنان على جاهزية اللاعبين، وامتدت الحصة التدريبية إلى ساعة ونصف بنادي الشباب ثبت خلالها الفريق العمل الجماعي الدفاعي والهجومي وأطمأن على جاهزية حراس المرمى مع التأكيد على توظيف أماكن اللاعبين كل حسب مركزة مع وجود البديل الجاهز لكل لاعب بمشاركة 14 لاعبا.
وشهد الحصة التدريبية غانم الهاجري رئيس اتحاد اليد ونائبه سامي النعيمي وناصر الحمادي وجمال بن طوق.
ونقل غانم الهاجري لأعضاء البعثة تحيات الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان الرئيس الفخري للاتحاد، وتمنياته للمنتخب بالتوفيق والنجاح ودعمه الكبير ووقوفه مع الفريق في هذا المحفل الآسيوي، كاشفاً أن الرئيس الفخري للاتحاد يتابع بشكل مستمر مسيرة المنتخب محلياً وخارجياً ويوجه بتذليل كافة الصعاب التي قد تواجه الفريق.
وأشار الهاجري إلى أن الشيخ عبدالله بن محمد سيحرص على التواجد ومتابعة مباريات الفريق مع دعمه الكامل لمنتخبنا.
وقدم شكره وتقديره لجميع أعضاء بعثة منتخبنا خلال معسكرهم في تونس ومشاركتهم في الدورة الودية بفرنسا التي عكستها الانضباط والجدية التي سادت أروقة الفريق ووصولهم للمستوى المطلوب الذي يرقى لطموحات الجميع بتمثيل مشرف بالبطولة لدولتنا، والمساهمة الفاعلة في نجاح هذا المحفل الآسيوي من خلال التقيد بجميع لوائح ونظام البطولة مع التركيز على اللعب النظيف والظهور الحسن داخل الملعب وخارجة، وهذا كله لا يبعدنا عن تحقيق أفضل النتائج واستهداف الفوز.
وفي بادرة تحسب للقائمين على اللعبة قال غانم الهاجري: “اتحاد اليد حريص على تواجد جميع اللاعبين الذين شاركوا خلال فترات الإعداد بالمحفل الآسيوي في لبنان وحتى المصابين”، وأبدى استعداد الاتحاد لتحمل جميع النفقات لعدد أكبر من اللاعبين المسجلين بقائمة المنتخب وحتى لو وصل العدد إلى 20 لاعباً.
وجه أدم محمد مدير الفريق الشكر والتقدير للشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان الرئيس الفخري للاتحاد وللقائمين على اللعبة لرعايتهم الكبيرة ووقوفهم القوي خلف المنتخب وسعيهم الدؤوب لتوفير كل متطلبات النجاح للمنتخب خلال فترات الإعداد، رغم ما صاحبها من بعض الصعوبات، خاصة مشكلة عدم تفريغ بعض اللاعبين ومتابعتهم للمصابين وحرصهم على توفير سبل السلامة للجميع.
وأوضح أن فريقنا اكتملت لدية جميع متطلبات النجاح وصولاً للتفوق الذي نأمله وأن الجميع يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم للتمثيل المشرف للدولة وأنهم إن شاء الله عند حسن الظن بهم.
وأشار خليفة غانم مدير المنتخبات الوطنية إلى أن إصابة اللاعبين عبدالله البلوشي والحارس محمد إسماعيل بسيطتان ويمكن أن يشاركا في المباراة الثانية لمنتخبنا مع قطر، مؤكداً أنه تم ظهر أمس الأول عقب الحصة التدريبية الأخيرة عرض اللاعب عبدالله على الطبيب المختص مجدي اسكندر وبعد إجراء كافة الفحوصات أفاد أنه مصاب بكدمة في العظم وتحت الأربطة ويحتاج لفترة استشفاء مع المعالجة لمدة أسبوع، ويمكن مشاركته في المباريات بعد ذلك، وبالنسبة لمحمد إسماعيل فالوضع لا يختلف كثيراً من حيث مدة العلاج والراحة لوجود ألم بمنطقة الغضروف، كما أن إصابة خالد الزيودي باليد بسيطة.
ولم يخف خليفة غانم رغبه الجهاز الفني في تحضير البديل الجاهز، خاصة لحارس المرمى، ومن المتوقع أن يلتحق بالبعثة أحد الحراس المطروحة أسمائهم حسب ظروفهم الوظيفية وهم محمد راشد الشارقة وعيسى عبدالله الشباب أو فيصل العين.
وأشاد النعيمي بالمستوى الذي وصل إليه الفريق فنياً وبدنياً، وأبدى ارتياحه الشديد للروح العالية والعزيمة التي تسود أروقة الفريق، مجدداً ثقته بعناصر الفريق، خاصة إدراكهم لحجم المسؤولية التي تقع على عاتقهم بهذا المحفل الآسيوي، متمنياً أن يترجموا هذه الظواهر الإيجابية التي تبعث على التفاؤل على أرض الواقع بساحات البطولة، وأن يرفعوا راية الإمارات عالياً ويعكسوا الصورة الحقيقية، التي وصلت إليها اللعبة بالدولة.
وأكد سعي مجلس الإدارة لتوفير جميع متطلبات النجاح للمنتخب، ولم يخف وجود بعض العقبات التي رافقت مسيرة المنتخب، من حيث عدم حصول بعض اللاعبين على إجازاتهم، بالإضافة لبعض الإصابات.
وأشار لقوة مبارياتنا التي لم تخل من الصعوبة، خاصة أن منتخبنا وقع في المجموعة الحديدية التي تضم كوريا بطل آسيا وقطر بلاعبيها من جميع الأطياف، ولكنه لم يبدي تفاؤلاً كبيراً بتأهلنا للدور الثاني في المرحلة الأولى من البطولة.


الزبير والنعيمي يشاركان في إدارة مباريات البطولة

بيروت (الاتحاد) - غادر ظهر أمس طاقمنا الدولي المكون من عمر الزبير ومحمد النعيمي متوجهين إلى العاصمة اللبنانية بيروت للمشاركة في إدارة منافسات البطولة الآسيوية الرابعة عشرة للمنتخبات الوطنية للرجال التي تستضيفها بيروت خلال الفترة من 6 – 18 فبراير.
وكان الاتحاد الآسيوي لكرة اليد قد رشح طاقمنا الدولي لهذا الحدث الآسيوي، وسيخضع جميع حكام البطولة اليوم لاختبارات بمعدلات اللياقة البدنية بالإضافة لإقامة دورة مصغرة للحكام المشاركين بالبطولة.

اقرأ أيضا

العزيزي: مستمر مع الوصل حتى نهاية عقدي