الاتحاد

عربي ودولي

قتيل وجرحى بإطلاق نار داخل ثانوية قرب كاليفورنيا

لقي شخص واحد، على الأقل، حتفه وجرح آخرون، اليوم الخميس، خلال إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية كاليفورنيا الأميركية.
وقالت الشرطة إن المشتبه به في حادث إطلاق النار قد احتجازه مشيرة إلى أنه يخضع حاليا للعلاج من إصابات لحقت به.
وأفاد مستشفى "هنري مايو" بوفاة شخص واحد فضلا عن وجود حالتين في وضع حرج، وحالة أخرى بحالة جيدة.
وتم إغلاق جميع المدارس في منطقة "سانتا كلاريتا" شمالي لوس أنجليس كإجراء احترازي، وكذلك المدرسة الثانوية التي شهدت الحادث.
وقال أليكس فيانويفا، قائد شرطة مقاطعة لوس أنجلوس "المشتبه به محتجز ويتم علاجه في مستشفى محلي". وذكرت إدارة شرطة "سانتا كلاريتا فالي" أنها تعتقد أن شخصا واحدا فقط أطلق النار.

اقرأ أيضا... قتيلان في إطلاق نار بتكساس

وأصيب خمسة أو ستة أشخاص جراء الحادث، وفقا للسلطات.
وتم إخراج الطلاب من المبنى بهدوء، وتلقوا التوجيه من قوات تطبيق القانون، وفقًا لمقاطع مصورة بثتها شبكة "إن بي سي نيوز".
ووصفت السلطات المشتبه به بأنه "رجل آسيوي". ولم تتضح دوافعه حتى الآن.
وذكرت عدة تقارير لوسائل الإعلام المحلية أن منفذ الهجوم أصيب بجرح بعيار ناري أطلقه على نفسه، لكن لم يؤكد المسؤولون هذه المعلومات.

اقرأ أيضا

تواصل الاحتجاجات في لبنان للمطالبة بحكومة مستقلة تحارب الفساد