صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«شباب أديبك» يستقطب المئات من طلاب المدارس

سيد الحجار (أبوظبي)

يستقطب جناح مبادرة «شباب أديبك» بمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» نحو 100 إلى 150 طالبا يوميا.
وقالت هيفاء باير بقسم المختبر في جامعة خليفة لـ «الاتحاد» إن نحو 45 طالبا من جامعة خليفة يقومون على مدى أيام المعرض الأربعة بإعداد التجارب والبحوث التي تجذب العديد من الطلاب من زوار المعرض.
وأوضحت أن نحو 4 إلى 5 مدارس تضم العديد من الطلاب والطالبات تتوافد يوميا للإطلاع على التجارب المعملية التي تتميز بالطابع العلمي وأيضا الترفيهي، كما أنها عديمة الخطورة، وتستهدف توصيل معلومات جديدة بشكل جذاب للطلاب الزائرين.
وأضافت أن جامعة خليفة تستهدف استقطاب الطلاب من هذه المبادرة للاهتمام بدارسة العلوم التكنولوجية والهندسة، مؤكدة أن كثيراً من الطلاب الزائرين أبدوا اهتماما ملحوظا بالتجربة.
ولفتت إلى التركيز على طلاب الصف الثاني عشر، موضحة أن الجامعة تبادر كذلك بتنظيم رحلات للمدارس لاستعراض مثل هذه التجارب وغيرها لاستقطاب الطلاب الراغبين في الدراسة بالمعهد البترولي بالجامعة.
وأكدت باير أنه يتم السماح للطلاب الزائرين بإمكانية الحصول على المواد التي يتم إنتاجها عبر التجارب المختلفة، ما يزيد من ارتباط الطلاب بهذه التجارب، لافتة إلى أن معظم طلاب الجامعة الذين يقومون بشرح وتنفيذ هذه التجارب للزوار من الصفوف الأولى بالمعهد البترولي، ما يزيد من فرص التواصل بينهم وبين الزوار من طلاب الصف الثاني عشر، في ظل تقارب المرحلة العمرية بينهم.
وذكرت أن هذه الفكرة يتم تنفيذها منذ عام 2013، حيث تم تنفيذها للمرة الأولى في أحد المعارض بإمارة دبي.
إلى ذلك قال سالم العفاري طالب بجامعة خليفة إنه يقوم بتنفيذ تجارب معملية لطلاب المدارس الزائرين بشكل مبسط ومفهوم، مؤكدا اهتمام كثير من الطلاب بالاستفادة من هذه التجارب.
وأوضح عبدالله النعيمي الطالب بجامعة خليفة أن كثيراً من الطلاب الزوار أبدوا حماسهم للالتحاق بالمعهد البترولي بعد الإطلاع على التجارب المعملية التي يقوم بتنفيذها.
وتشارك جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تهدف للنهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث العلمي وتطبيق المعرفة، متمثلةً بالمعهد البترولي كشريك أكاديمي في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2017.
واستعرضت الجامعة العديد من مشاريعها البحثية المتطورة والمتخصصة في قطاع النفط والغاز والتي يشارك بها نخبة من الباحثين والطلبة، وذلك ضمن الجناح الرئيسي بالمعرض.
بالإضافة إلى تسليطها الضوء على الجهود البحثية داخل المعهد البترولي والتي تهدف إلى ردف شركائها في المنطقة بكل ما يلزم من دراسات ومشاريع بحثية تساهم في تسريع وتيرة النمو التي يشهدها القطاع، وذلك ضمن الندوات وجلسات الحوار التي سيتم عقدها على هامش المعرض.
وتم تصميم مبادرة شباب أديبك بهدف إشراك الجيل الناشئ في صناعة النفط والغاز، حيث تشكل منصة حيّة للشباب الإماراتي تمكنهم من تبادل المعرفة والخبرات، وكذلك مصدر إلهام للطلاب والمهنيين الشباب من التواصل المباشر مع قادة اليوم، الأمر الذي سيمهد لهم الطريق في تحقيق مساعيهم بأن يقودوا المسيرة في المستقبل ويسهموا في تقديم حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه القطاع.
يذكر أن عدد الطلبة المشاركين في برنامج «أديبك للشباب» بلغ أكثر من 1500 طالب وطالبة من مختلف أنحاء الإمارات.
وباعتبارها جامعة عالمية المستوى تساهم في تعزيز النمو والاقتصاد المعرفي في إمارة أبوظبي، فإن جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ملتزمة في قيادة جهود البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا، بهدف دعم قطاعات الطاقة الرئيسية في الدولة وتعزيز المهارات لدى الشباب الإماراتي من طلبة وباحثين جامعيين لدعم رأس المال البشري في الدولة.
تسعى جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، التي تأسست جراء اندماج كل من معهد مصدر، والمعهد البترولي، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، تحت مظلة جامعة بحثية عالمية المستوى، إلى دعم اقتصاد المعرفة الذي يشهد نمواً متسارعاً في أبوظبي والإمارات، من خلال ترسيخ مكانتها كمؤسسة أكاديمية مرموقة والارتقاء إلى مصاف الجامعات البحثية الرائدة على مستوى العالم.