الاتحاد

تفكَّر يــــــــــــــا عبد الله


هناك دائماً أمل في الحياة ولو كنا من العاصين والمقصرين هناك من يغفر ويستر ويبدل الذنوب حسنات هناك من ينتشلنا من طريق الظلمات ليجمعنا في طريق النور والخير هناك القاهر الجبار رب السماء والأرض هل نتبع الدنيا أم نحارب انفسنا لنتمكن من الشيطان الرجيم وما هي الدنيا بمفهوم الناس هل تشبع الغرائز فقط أم تشبع البطون بحيث لا يجوع الانسان أبداً هل تروي العطشان بحيث لا يحس بالعطش هل تدوم الدنيا لأحد وهل نحن فيها خالدون هل خلقنا الله لنفسد فيها أم نكون من الصابرين والمتمسكين بتعاليم الدين والناصحين للخير فيها واخاطب كل نفس قد أسرفت بحق نفسها وكل من يحس بالتقصير أمام الله وكلنا مقصرون ان الطريق مفتوح عند غفار الذنوب وستار العيوب لنكون من الناجين في يوم تتقلب فيه القلوب وتتغير فيه وجوهنا ومن منا يستطيع الصبر والمغريات تتكاثر يوما بعد يوم في زمن يساهم ويشجع كل طرق الفساد والدمار ليخدم الشيطان وهناك للمتمسكين أجر لا يقدر بشي والاجر عند الله يجزي من يشاء ويعذب من يشاء ويهدي من يشاء واليوم الماسك على دينه كما الماسك على الجمر ويجب أن نقاوم ونصبر ونتوكل على الله يجب أن نعمل لكي نجني من ثمار الجنة عند الرحمن الرحيم وهو القائل ادعوني استجب لكم والله اكرمنا واعزنا لنصبح من الناجين فهل هناك من يكره أن يغفر الله له كل الذنوب هل هناك من لا يرغب في الحياة الابدية وهو في نعيم هل هناك من لا يبكي ويذرف الدموع على التقصير وهو يعلم بالمصير والعقاب سبحانك لا إله إلا أنت من لا يعلم ما انت فلا يهابك ومن يعرفك يتذوق العشق في كلماتك يا غافر الذنوب يا قديم المن ويا عظيم الاحسان اغفر لنا وتقبل منا يا حبيب قلوب التائبين لم احس بطعم الحياة وجمالها الا حينما تذوقت طعم التوبة وانا كنت من الغافلين والعاصين كنت من التابعين لطريق الشيطان وانت من هديتني ورعيتني أنت من نجاني وانت من دعاني حين تخلى الناس عني أنت من تقبلني حين اهنت نفسي انت من ترحمني حين ظلمت احساسي بك وخوفي منك تقبلتني وأنا العاصي وأنا والله أعلم أنك تحب العبد الراجع إليك المتهرب من الذنوب الطالب عفوك واحسانك يا أمل من لا أمل له ويا نور من لا نور له زدني حبا فيك وتمسكاً بك وخوفاً منك نور قلوبنا بنورك واجمعنا بمن احببت انك على كل شيء قدير·
أحببت أن أتطرق لموضع له طعم ثان وفيه صدق الاحساس والمشاعر حين نخاطب انفسنا وحين نتصفح دفتر أعمالنا ونعلم أننا مقصرون في حق اعمالنا ويا له من شعور اتمنى أن يسود كل قلب ويتحسس طعم أحلى شعور ومن يتوكل على الله يجد حسن الختام·
إبراهيم جاسم النويس
أبوظبي

اقرأ أيضا