الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديدة بضواحي طرابلس

تعزيزات للجيش الوطني الليبي قرب طرابلس (من المصدر)

تعزيزات للجيش الوطني الليبي قرب طرابلس (من المصدر)

حسن الورفلي (بنغازي)

أكد العميد خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي عدم وجود أي تأثير للطائرات التركية المسيرة على تقدم قوات الجيش في ضواحي طرابلس، لافتا إلى أن القيادة العامة تستهدف تلك الطائرات وغرف عملياتها بشكل مستمر.
وأكد المحجوب في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» تنفيذ الوحدات العسكرية التابعة للجيش الليبي لكافة الخطط العسكرية في ضواحي طرابلس، والتي وضعتها القيادة.
ونفى المحجوب ما نقلته وسائل إعلام تابعة لحكومة الوفاق حول انسحاب عدد من الوحدات العسكرية التابعة للجيش الليبي من عدة مناطق بطرابلس، مؤكدا أن القوات تقوم بالمهام الموكلة إليها على أكمل وجه وتسيطر على الوضع بشكل كامل.
إلى ذلك، طالب المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، المجتمع الدولي بالاعتراف بالمؤامرة على الجيش الليبي عبر منع الأسلحة عنه من جانب مجلس الأمن الدولي بالرغم من استخدامه تلك الأسلحة في محاربة الجماعات الإرهابية.
وأكد المسماري في مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، أن المعركة التي يخوضها الجيش الوطني في ليبيا لن تتوقف إلا بعد إنهاء وجود الميليشيات وجمع السلاح منها، كاشفا عن اعتماد قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر لخطة كاملة لتأمين الحدود تعتمد على تغطية 2000 كم على الساحل.
وأبدى المسماري رغبة الجيش الليبي في التعاون مع الدول الأوروبية على ساحل البحر الأبيض المتوسط عن طريق عقد مصالح مشتركة مع هذه الدول لمنع الهجرة غير الشرعية والإرهاب، موضحا أن الجيش الليبي لديه معركة أخرى بعد الانتهاء من معركة طرابلس وهي إعادة تأهيل القوات وتدريب عناصرها.
وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي سيطرة قوات الجيش الوطني على عدة محاور أثناء الاشتباكات الدائرة مع قوات الوفاق جنوب طرابلس، مشيرا إلى أن الوحدات العسكرية تنفذ مهامها في العاصمة بشكل ممتاز، موضحا أن تحركات ميليشيات الوفاق بالكامل تحت أعين الجيش الليبي وسيتم استهدافها في أي وقت وأي مكان.
وأضاف المسماري، أن قوات الجيش الليبي تسيطر الآن على المحور الرابط بين العزيزية وطرابلس، وطريق وادي الربيع بالكامل، كاشفا عن إحباط قوات الجيش تقدما لميليشيات الوفاق نحو منطقة مصنع الأسمنت بسوق الخميس، مشيرا إلى أن مسلحي الوفاق ينهارون ويتخبطون أمام ضربات قوات الجيش الوطني.
وفي سرت قال المسماري إن القوات البحرية قامت بمسح على سواحل سرت لمنع أي خروقات، لافتا إلى قيام سلاح الجو الليبي باستهداف تمركزات للوفاق داخل قاعدة القرضابية كانت تستخدم مخازن للذخيرة والطائرات المسيرة.
ونفى اللواء المبروك الغزوي قائد غرفة عمليات المنطقة الغربية بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، الشائعات التي أطلقتها قنوات الإخوان، بشأن استسلام سرية كاملة تابعة لكتيبة «أبوبكر الصديق» لميليشيات الوفاق في محور وادي الربيع.
بدوره أشرف اللواء خيري التميمي مدير مكتب القائد العام للجيش الليبي، على إرسال بعثة طلابية إلى المملكة الأردنية والتي ستلتحق بدورة «الضباط فرسان المستقبل» بالكلية العسكرية الأردنية.
وأكدت شعبة الإعلام الحربي التابع للجيش الليبي أن ذلك يأتي بتكليفٍ مباشر من القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، مشيرة إلى أنه تم إطلاع الطلاب على أهمية هذه الدورة والخبرات والمهارات المُتوقع اكتسابها وحثهم على الاستفادة من هذه الدورة بأكبر قدر ممكن، ووجوب الالتزام بأعلى درجات الانضباط، حيث إنهم يمثلون القوات المُسلحة ويتوجب عليهم أن يظهروا بصورة تليق بها
إلى ذلك، حمل مجلس مشائخ وأعيان قبائل ترهونة، أعيان قبائل مسلاتة وتاجوراء مسؤولية اختطاف أبنائهم.
يذكر عناصر من ميليشيات مصراتة، قامت من خلال نقطة استيقاف متحركة لهم في منطقة الجحاوات، الواقعة ما بين مدينتي مسلاتة والخمس، بتنفيذ عملية اختطاف لعدد من أبناء مدينة ترهونة البالغ عددهم 10 أشخاص.
سياسيا، نفى عضو مجلس النواب الليبي إبراهيم الدرسي أن يكون هناك انقسام دولي حول الملف الليبي كما يقول المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، مؤكدا أن هناك اتفاقا دوليا حول حقيقة تقدم الجيش الليبي نحو طرابلس وأن العالم كله أصبح يدرك النجاحات التي يحققها الجيش في محاربته للإرهاب.
وعقد النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي فوزي النويري، اجتماعا مع سلامة، ونائبته ستيفاني ويليمز، بمقر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالعاصمة التونسية، وذلك لبحث آخر مستجدات الأوضاع في ليبيا وتفعيل دور مجلس النواب ولم شمله للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

اقرأ أيضا

إسرائيل تبدأ بتركيب أجهزة استشعار على الحدود مع لبنان