الاتحاد

الإمارات

مسيرة عمالية من عجمان إلى دبي لتقديم شكوى إلى العمل

بن دخان يحاول إقناع العمال بالرجوع

بن دخان يحاول إقناع العمال بالرجوع

قامت مجموعة من العمال بتنظيم مسيرة تضم أكثر من 300 عامل من عجمان إلى وزارة العمل في دبي مروراً بالشارقة سيراً على الأقدام، لتقديم شكواهم ضد ثلاث شركات يملكها شخص واحد وتتخذ من دبي مقراً لها، للمطالبة بأجور متأخرة تصل إلى خمسة أشهر إضافة إلى تعديل أوضاعهم المعيشية الأخرى·
وقال العقيد عبد الله مبارك الدخان نائب مدير شرطة الشارقة: ''إن الشرطة تفاوضت مع العمال وأقنعتهم بإنهاء تجمعهم، وأن العمال التزموا الهدوء ولم يقوموا بأية أعمال شغب بعدما أخذوا وعودا بحل مشاكلهم، وأنهم عرضوا مشكلاتهم بعدم تسلمهم أجورا شهرية لمدة خمسة أشــــهر وأن الشــــــركة تعامـــــلهم بطريقة سيئة، وأن البعض منهم لا يجد ما يأكله بسبب تأخر الرواتب·
وأضاف بأنه تم الاتصال بصاحب الشركات الثلاث وطلب منه الحضور إلى مكان تجمع العمال أو إرسال من ينوب عنه لوضع حد لهذه القضية وأن عددا من المسؤولين في مكتب العمل في الشارقة بدأوا التفاوض مع العمال للتعرف على مطالبهم·
وأكد العقيد الدخان أنه من حق العمال الحصول على حقوقهم وأنه لا تهاون مع المخالفين من أصحاب العمل وأنه لا يظلم أي شخص يعيش على أرض الإمارات إلا أن العمال استخدموا طريقة خطأ في المطالبة بحقوقهم وكان الأفضل لهم اختيار من ينوب عنهم لتقديم شواهم·
من جانبه ذكر أحد العمال ''ك ·ن س'' من الهند أنهم تلقوا وعودا كثيرة من قبل صاحب العمل بتعديل أوضاعهم إلا أنها لم تكن صادقة·
وأضاف أنهم يطالبون أيضاً بتعديل أوضاعهم في السكن وكذلك منحهم أجرا إضافيا على ساعات العمل الإضافية حيث إن البعض منهم يعمل لفترات قد تصل إلى 11 ساعة يومياً ومنحهم إجازة أسبوعية كونهم يعملون طوال أيام الأسبوع، إضافة إلى ضرورة زيادة رواتبهم خاصة أنهم يتعرضون لضائقة مالية كبيرة طوال الفترة الماضية أثرت سلباً على أوضاعهم المعيشية ومساعدة أهاليهم في بلدانهم·
من جانبه قال المقدم حمدان محمد الريسي قائد وحدة الطوارئ إن الوحدة قامت بتأمين حافلات لنقل العمال من الشارقة إلى أماكن سكن العمال في عجمان وأنها تعاملت مع الأمر بمنتهى الحكمة خاصة وأن العمال لم يقوموا بأية أعمال الشغب·
من جهته قال أيمن الرضوان باحث في الشؤون القانونية في مكتب العمل بالشارقة: إن قضية العمال قد تم حل الجزء الأكبر منها حيث قامت الشركة بدفع الرواتب المتأخرة للعمال، كما وعدت بتجديد السكن الذي يقيمون فيه وتزويده بالحاجيات الضرورية إضافة إلى وعد من مدير الشركة بتقديم وجبات غذائية أفضل للعمال·
وأضاف أن مكتب العمل بالشارقة سيقوم بحملة توعوية إلى جميع العمال بمختلف لغاتهم لشرح الطرق السليمة في المطالبة لحقوقهم·
وأكد أنه ليس من حق الشركة أن تجبر العامل على العمل يوم الجمعة الذي يعتبر عطلة رسمية له إلا بموافقته وبمقابل مالي·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني