صحيفة الاتحاد

الرياضي

حفل جائزة «أم الإمارات» لتميز نساء المستقبل في بريطانيا الليلة

الفارسة بيج فولر ضمن المرشحات للجائزة (من المصدر)

الفارسة بيج فولر ضمن المرشحات للجائزة (من المصدر)

لندن (الاتحاد)

يقام الليلة في فندق هيلتون بلندن حفل الإعلان عن الفائزة بالجائزة التقديرية لنساء المستقبل المتميزات في المملكة المتحدة والتي تحمل اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للتميز، والتي تقام للعام الثاني على التوالي برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، والذي يتضمن جوهرة تاج زايد، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، وكأس زايد، وكأس مزرعة الوثبة ستاليونز، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي التقديرية لاوسكار «أم الإمارات» بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين «ايفهرا»، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.
وتتنافس في الجائزة 5 مرشحات تم اعتمادهن من قبل منظمة سباقات الخيول العربية الأصيلة ومؤسسة الفرسان الهواة في المملكة المتحدة؛ للإنجازات التي حققنها هذا العام بعد أن استوفين المعايير.
وكانت لجنة التحكيم التي من بين أعضائها ريتشارد مولن بطل الفرسان في الإمارات وسفير المهرجان في لجنة التحكيم فحصت أوراق المرشحات، وتم الاستقرار على خمس ليتم الإعلان عن الفائزة بجائزة النسخة الثانية.
وتتقدم المرشحات إليسي كريستي، عداءة المسافات القصيرة في رياضة ألعاب القوى، وقد شاركت اليس في أولمبيادي 2012 بلندن و2016 بريو دي جانيرو، كما شاركت مرتين في بطولة العالم، وتستعد حالياً للمشاركة في الأولمبياد الثالث في طوكيو 2018.
ومن المرشحات إيميلي كريج «لاعبة تجديف»، التي فازت بميداليتين ذهبيتين عام 2015 وفضية عام 2016 وذهبية بطولة العالم في روتردام 2016، وبرونزية 2017 وبرونزية في بطولة أوروبا 2017، وتستعد حالياً للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2018.
وتضم القائمة الفارسة بيج فولر التي حققت انتصارات عديدة في سباقات الخيول العربية، منها سباق المطاردة وقفز الموانع ونقطة إلى نقطة في عام 2013، كما فازت ببطولة نقطة إلى نقطة للسيدات، وهي وصيفة بطولة السيدات في الموسم الأول لسباقات الخيول العربية في عام 2014، وبطلة الفارسات للخيول العربية في 2015 وبطلة الهواة للسيدات في سباقات قفز الموانع 2016 - 2017.
وتنافس أيضاً سارة ليتر لاعبة كرة الهدف، التي على الرغم من ضعف بصرها إلا أنها كانت دائماً في حالة تحدي مع الإعاقة، حيث اختيرت ضمن تشكيلة المنتخب البريطاني منذ عام 2013، وحققت المركز الخامس في التصفيات المؤهلة لدورة سيؤول، ودائماً تقدم المساعدة لفريقها ليتمكن من المشاركة سواء مادياً أو إدارياً، وفازت هذا العام بجائزة تاس تاس للمحترفين، وهي حاليا تدرس الدكتوراه.
كما تضم القائمة الكسندا ياس «مؤسسة مينتريدج ومديرها العام»، التي أنشأت المؤسسة بعد اعتزالها رياضة الهوكي عام 2015 وكانت لاعبة مميزة، وحالياً تكرس كل وقتها وحياتها لدعم الشباب، وهي تؤمن أنه على الرغم من الصعوبات العقلية لممارسة الرياضة على مستوى عالي، فإنه بالإمكان التميز.
من جهتها، ثمنت كونتيسة ويسكس زوجة الأمير إدوارد إيريل ويسكس الدور الذي يلعبه المهرجان العالمي، بما يحتويه من فعاليات منوعة على مدار العشر سنوات الماضية في الارتقاء برياضة الخيل العربي في جميع أرجاء العالم، وأشادت «سفيرة نساء العالم» بالمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة للخيول العربية الأصيلة، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» للمرأة في العالم عامة وفي مجال الرياضة النسائية خاصة ممثلة في بطولتي سموها العالميتين للسيدات والفرسان المتدربين.
جاء ذلك خلال استقبالها لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل رئيس السباقات النسائية والفرسان، مدير الوثبة ستاليونز، مساء أمس الأول في قصر باكنجهام بلندن، حيث أشادت كونتيسة ويسكس بإدراج بطولة العالم للشيخة لطيفة بنت منصور بن زايد آل نهيان ضمن فعاليات المهرجان، وأعربت عن سعادتها بفوز الفارسة البريطانية ميا آن نيكولاس بأول لقب لهذه البطولة العالمية، متمنية أن يواصل المهرجان تطوره وانتشاره العالمي.
من جانبها، أكدت لارا صوايا أن استقبال وإشادة كونتيسة ويسكس شرف لنا، كونها شخصية عالمية بدورها الإيجابي في مناصرة المرأة واختيارها سفيرة «نساء المستقبل»، ودعمها الدائم للنساء من خلال برامج المدارس والمكافآت، وشبكة خريجي الكليات، وحضور احتفالات الاستفتاء السنوي للجوائز التقديرية خلال السنوات الماضية، كما أنها تقوم بدعم هدف فتح آفاق الثقافة، والتعاون مع المؤسسات لإلهام المرأة لتنفيذ وإيجاد ذاتها.
وأضافت: تلك الإشادة وذلك التثمين يمثلان تحدياً جديداً للمهرجان لمواصلة نجاحه وتفرده العالمي بما يحتويه من فعاليات مختلفة من سباقات ومؤتمرات وأوسكار «أم الإمارات» في هوليود.
وتابعت: النجاح الذي حققه المهرجان يعود الفضل الأول فيه لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، مشيرة إلى أن هذا النجاح يتطلب جهداً مضاعفاً للحفاظ عليه ومواصلة التألق العالمي ليقوم المهرجان بدوره الإيجابي المطلوب.