الاتحاد

الإمارات

برلمانيون مصريون لـ«الاتحاد»: العلاقات الإماراتية المصرية.. أنموذج فريد وغير مسبوق

برلمانيون مصريون لـ«الاتحاد»: العلاقات الإماراتية المصرية.. أنموذج فريد وغير مسبوق

برلمانيون مصريون لـ«الاتحاد»: العلاقات الإماراتية المصرية.. أنموذج فريد وغير مسبوق

أحمد عاطف وشعبان بلال (القاهرة)

أكد أعضاء بمجلس النواب المصري على أهمية الرؤى والأهداف المشتركة بين الإمارات ومصر، والتوافق في مختلف قضايا المنطقة، في ظل العلاقات التاريخية بين البلدين، وقالوا إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي هي استمرار ومزيد لدعم الموقف والتعاون المشترك في مختلف النواحي وخاصة السياسية والاقتصادية.
وشدد النائب حسام العمدة، وكيل لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان المصري، على أن علاقات البلدين تاريخية، وهذه الزيارات تدعم الشراكة القوية بينهما على كل المستويات، وتدفع إلى مزيد من التعاون، كما شهدنا خلال الفترة الأخيرة ونأمل في المزيد.
وفي بيانات سابقة، اعتبر مجلس النواب المصري العلاقات بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة علاقات استراتيجية وتاريخية وأنموذجاً فريداً وغير مسبوق في تاريخ العلاقات التي يجب أن تسود بين جميع الدول العرب.
ومن جانبه، أكد طارق الخولي عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب المصري، أن العلاقات بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة لها تاريخ أصيل وراسخ وتعد من أهم العلاقات في المنطقة، نظراً للأهمية السياسية الكبرى للدولتين على الصعيد الإقليمي والدولي.
وأضاف الخولي أن قيادتي البلدين تعملان بشكل متكامل للقضاء على الإرهاب والجماعات الإرهابية الظلامية التي تهدف للعودة بالدول العربية للخلف، ومن ثم فإن وجود تعاون بين الدولتين يسمح بتغيير النظرة الخارجية للعرب خاصة أن الجماعات الإرهابية أدت إلى اختلاق نظرة غير إيجابية تجاه الشعوب العربية بشكل عام.

دعم السلام ومواجهة الإرهاب
من جهته، قال النائب إيهاب الخولي عضو مجلس النواب المصري، إن أهمية العلاقات الثنائية التي تجمع مصر والإمارات، لما تبذلانه من جهود مشتركة لحفظ أمن واستقرار المنطقة العربية، وذلك في ضوء دعمهما السلام والخطوات الإيجابية ضد جماعات الإرهاب والظلام.
مشيراً إلى أن مصر لا تنسى الدور الكبير للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وحبه لمصر والمصريين الذي جعله بحق حكيماً وشيخاً للعرب وقريباً من قلوب الشعب المصري في حياته وحتى بعد وفاته.
وأضاف الخولي لـ«الاتحاد» أن الإمارات تعتبر مصر الشقيقة الكبرى لها، لما لها من ثقل في المنطقة وحفظ الأمن والاستقرار، ودعم أشقائها على مستوى التدريب والحماية. وأشار إلى أن الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين في غاية الأهمية، لاستمرار العمل بنفس النهج والمبادئ الراسخة والتي يدعمها قادة البلدين.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة