الاتحاد

الاقتصادي

«إنترنت الأشياء» توفر 4,3 مليار درهم للمؤسسات العامة بدبي

دبي (الاتحاد)

كشفت دراسة حديثة أن «إنترنت الأشياء» ستحقق قيمة مضافة كبيرة لدولة الإمارات، حيث يُتوقع أن تسهم في تقليل التكاليف وزيادة معدلات الإنتاجية، بما يؤدي إلى تحقيق وفرة مالية يقدر نصيب المؤسسات العامة منها في دبي بنحو 4.3 مليار درهم بحلول 2019، حسب ما ذكرت «سامتيك لتطوير الأنظمة الذكية وحلول إنترنت الأشياء» في بيان أمس.
وقالت «سامتيك» إن البنية التحتية المتطورة في دبي وانتشار الخدمات المتصلة بالإنترنت على نطاق واسع يدعم التوسع في إنترنت الأشياء، ويسرِّع تحول دبي إلى أذكى مدينة في العالم.
وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«سامتيك» سمير إبراهيم عبد الهادي: إن «دبي حققت خلال السنوات الماضية نقلة نوعية طوَّرت خلالها بنية تحتية تواكب تطلعاتها المستقبلية»، مضيفاً أن «هذه البنية تشكل ركناً أساسياً في التوسع في خدمات إنترنت الأشياء، وتتيح لدبي تقديم خدمات ذكية ومتطورة عديدة».
وتابع أن دبي «بفضل تسارع معدلات انتشار الأجهزة المتصلة بالإنترنت، واتساع نطاق الخدمات المتصلة بالشبكة، تمضي دبي بثبات نحو تحقيق رؤيتها في أن تكون المدينة الأذكى على مستوى العالم»، مشيراً إلى أن الإمارة «طوَّرت بالفعل نقلاً جماعياً يعد أحد الأنظمة الأكثر تطوراً على مستوى العالم، واستقطبت شركات عالمية لدراسة تطوير نظام مستقبلي مستدام يخدم الأجيال المقبلة».
وتعتبر «سامتيك» من الشركات النشيطة التي تعمل على تطوير حلول ذكية فائقة التطور، تلبي تطلعات الشركات في خفض التكاليف التشغيلية، وتحسين مستويات الإنتاجية.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تسجل أكبر خسارة أسبوعية في 2019