الشارقة (الاتحاد) تقدم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام وأعضاء المجلس ببالغ الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم سموه المتواصل للقطاع الإعلامي بإمارة الشارقة وثقته بالمجلس في بلورة الفكر الإعلامي للإمارة وتطوير المنظومة الإعلامية وفق مرتكزات وقيم الشارقة. جاء ذلك خلال اجتماع المجلس برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي وحضور الأعضاء: الدكتور خالد عمر المدفع ومحمد حسن خلف وطارق سعيد علاي وحسن يعقوب المنصوري. وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي :«إن المجلس يكمل ببرامجه وأهدافه رسالة إمارة الشارقة الثقافية والفكرية وترتكز استراتيجيته بشكل عام على الأهداف الإعلامية الأساسية لدولة الإمارات، مؤكداً حرص المجلس على ترسيخ الهوية الوطنية والحفاظ على الأصالة». وأضاف الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي : « إن الأهداف الإعلامية للمجلس تتكامل مع السياسة الإعلامية للدولة وتواكب المتغيرات المتسارعة في وسائل الإعلام المختلفة، وتسعى إلى إيجاد صناعة إعلامية ملتزمة ومحايدة تتوافق مع التطورات العالمية وفق المرتكزات والهوية الثقافية والفكرية المستمدة من ديننا وعاداتنا مشيراً إلى دور المؤسسات الإعلامية في تحقيق الأمن الثقافي والإعلامي واعتماد شفافية المعلومات» . وجرى خلال اجتماع مجلس الشارقة للإعلام استعراض آليات التعاون الإعلامي مع مختلف وسائل الإعلام وسبل التنسيق بين المؤسسات الإعلامية وصولاً إلى تكامل العمل الإعلامي وأهدافه وفق أسس وطنية. كما ناقش المجلس استراتيجيات وخطط تطوير الإعلام في الإمارة في إطار السياسة العامة للإعلام في الدولة وسبل التنسيق مع السلطات الاتحادية المختصة لهذا الغرض، وأهمية تفعيل التشريعات الخاصة بشؤون الإعلام في الإمارة والعمل على تحديثها وفق الإجراءات المتبعة في الإمارة لتتماشى مع المتغيرات في المنظومة الإعلامية تطبيقا لما نصت عليه بنود المرسوم الأميري الخاص بمهام واختصاصات مجلس الشارقة للإعلام.