صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

إعادة فتح الموانئ والمطارات بالمناطق اليمنية المحررة

صورة أرشيفية لميناء عدن (من المصدر)

صورة أرشيفية لميناء عدن (من المصدر)

نيويورك (وكالات)

أعلنت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة، أمس، أن تحالف دعم الشرعية سيعيد فتح جميع الموانئ في المناطق التي تسيطر عليها حكومة اليمن الشرعية خلال الـ 24 المقبلة.

وأضافت البعثة في بيانها، أن «التحالف- بالتشاور الكامل والاتفاق مع حكومة اليمن- يقوم باتخاذ خطوات تتعلق ببدء عملية إعادة فتح المطارات والموانئ في اليمن للسماح بالنقل الآمن للعمل الإنساني والشحنات الإنسانية والتجارية». وقالت إن فتح الموانئ هو الخطوة الأولى في هذا الإطار، موضحة أن من الموانئ التي ستفتح: عدن والمكلا والمخا.

وأشارت إلى أن تحالف دعم الشرعية يأمل في أن تساعد هذه الخطوات الفورية والأولية والمهمة في التحفيف من معاناة الشعب اليمني، مشيرة إلى أن التحالف يعمل حاليا على وضع خطة شاملة للإغاثة الإنسانية، بما في ذلك استعراض إجراءات التفتيش والتحقق.

وفيما يتعلق بالموانئ الأخرى الخاضعة لسيطرة المتمردين بما في ذلك الحديدة، قالت البعثة: «يطلب التحالف من الأمين العام للأمم المتحدة أن يرسل في أقرب وقت ممكن فريقاً من الخبراء إلى مركز قيادة التحالف في الرياض لاستعراض الإجراءات الحالية لآلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش من أجل تعزيز وتقديم آلية أكثر فعالية للتحقق والتفتيش، تهدف إلى تسهيل تدفق الشحنات الإنسانية والتجارية وفي الوقت ذاته تمنع تهريب الأسلحة والذخائر وأجزاء الصواريخ والأموال النقدية التي يتم توفيرها بانتظام من قبل إيران والشركاء الإيرانيين للمتمردين الحوثيين في انتهاك مباشر لقراري مجلس الأمن 2216 و2231».

ولفتت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة أن التحالف العربي «سيقوم بإعداد مقترحات لتشغيل ميناء الحديدة ومطار صنعاء، وسيواصل التعاون البناء مع إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الخاص للأمين العام لليمن، لزيادة الشحنات التجارية والإنسانية، بما في ذلك الترتيبات الجديدة لإدارة ميناء ومدينة الحديدة ومطار صنعاء بناء على المقترحات الجديدة».

وأكد التحالف أنه «لن يوقف» جهوده الرامية لتخفيف معاناة الشعب اليمني، بما في ذلك جهوده تجاه حالة استمرار دور الحوثيين وحلفائهم والتعويق ورفض الاستجابة لمقترحات المبعوث الأممي ومبادرته. كما سيتخذ التحالف «جميع التدابير المناسبة لضمان إيصال المساعدات الإنسانية والوصول التجاري ووضع حد للاتجار بالأسلحة والذخائر للحوثيين وحلفائهم، وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة».

وأكد البيان التزام دول التحالف بقيادة السعودية «بتقديم كل ما يلزم من دعم لحكومة وشعب اليمن للمساعدة في التغلب على جميع العقبات التي تحول دون تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن والتخفيف من معاناة شعبه».

وكان تحالف دعم الشرعية أعلن في 5 نوفمبر الجاري إغلاقاً مؤقتاً للموانئ والمطارات اليمنية كافة وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وجاءت خطوة التحالف بعد أن تصدت الدفاعات الجوية في السعودية في 4 نوفمبر لصاروخ أطلقه الحوثيون على الرياض، في عمل دانته دول عدة، مؤكدة مسؤولية طهران في هذا الصدد.