صحيفة الاتحاد

ألوان

«مليحة» تكشف الستار عن باقات «آلة الزمن»

من الرحلات المدرسية إلى المشروع (الصور من المصدر)

من الرحلات المدرسية إلى المشروع (الصور من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

كشف «مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية»، أحد أبرز الوجهات السياحية والعائلية الترفيهية التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، الستار عن باقاته التعليمية والترفيهية الجديدة «آلة الزمن»، موفراً لجميع زواره بمختلف أعمارهم الفرصة للسفر عبر التاريخ واكتشاف أسرار الماضي وعجائبه.
توفر الباقات للمغامرين فرصة ثمينة لاستكشاف بقايا قاع البحر الذي غمر المنطقة قبل ملايين السنين في صحراء مليحة، والتعرف إلى طبيعة الحياة آنذاك، بالإضافة إلى السكان الأوائل الذين هاجروا من القارة الإفريقية واستقروا في هذه المنطقة قبل 130 ألف عام.

«آلة الزمن»
ينضم الزوار في باقة «استكشاف العالم المفقود» إلى نخبة من الخبراء في رحلة مذهلة إلى عوالم الماضي السحيق والعصور المتعاقبة، ويعبرون قاع البحر القديم سيراً على الأقدام، بالإضافة إلى زيارة المقابر التاريخية، وتفحص وشاح الأرض العلوي - الذي يلي القشرة الأرضية في علم طبقات الأرض - المتناثر بين الرمال.
كما توفر باقة «أصوات من الماضي» للزوار فرصة ثمينة لمشاهدة المنطقة من منظور أوائل البشر الذين استوطنوا المنطقة العربية، وتجربة خوض يوم كامل من حياتهم السابقة، وأيضاً الرسم على الجدران، وتعلّم صناعة الأدوات القديمة.
وتساعد باقة «معسكر الفضاء» الزوار على التمعن في السماء ليلاً؛ بهدف كشف أسرار الكون، وتُمكّن الكبار والأطفال من فهم حجم النظام الشمسي، وإدراك طبيعة مكانهم في الكون، واحتمال وجود الحياة الفضائية، وغيرها.

طرق إبداعية
وفي هذا الشأن، قال محمود راشد السويدي، مدير مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية: «أدركنا أن تثقيف الزوار والسياح حول الماضي يحتاج إلى طرق إبداعية مبتكرة، وأن يكون واقعياً وضمن سياق معرفي ممتع، كما توفر باقاتنا الجديدة طرقاً إبداعية في التعريف بتاريخ المنطقة وكنوزها».
وأضاف أن «منطقة مليحة هي أحد المواطن الأولى للأصول العربية، ويصعب أحياناً شرح أهميتها بتفاصيلها في الكتب المدرسية بطريقة نظرية، بل يحتاج إلى طريقة عملية وتفاعلية ترسخ المعلومة في ذهن متلقيها؛ ولهذا نحرص على تقديم هذه الطرق العملية من خلال سلسلة من الأطر التاريخية التي يُمكن للزوار لمسها وفهمها».
وتكمل الباقات الجديدة توثيق مراحل زمنية تاريخية عبر العصور المختلفة، بالإضافة لكونها إحدى الوجهات الرائدة في المنطقة التي نجحت في الجمع بين التعليم والترفيه في قالب واحد متكامل.

باقات ليلية
ويشير السويدي، قائلاً: تضم «الباقات الصحراوية الليلية» في مليحة مغامرات ليلية عديدة كالرحلات ورصد النجوم، وتشمل تجربة خلابة في استكشاف التاريخ الطبيعي وعلم الفلك، وتمنح الزوار فرصة للاستمتاع بعجائب الحياة الصحراوية ليلاً ومخلوقاتها.
ويضم مركز مليحة معروضات من القطع الأثرية التي تم اكتشافها في المنطقة، وعروضاً تعليمية تتناول الفترات التاريخية المختلفة، بالإضافة إلى مجموعة من الأفلام الوثائقية عن تاريخ مليحة، في قالب تعليمي وترفيهي متكامل يثري تجربة الصغار.