الخميس 7 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة
"سيتي ووك" دبي يحتفل بـ "حروفية" مطر بن لاحج
"سيتي ووك" دبي يحتفل بـ "حروفية" مطر بن لاحج
10 أكتوبر 2018 00:04

غالية خوجة (دبي)

تتألق دبي بعالمها الجمالي الحضاري الإنساني المتفرد، ومعالمها الثقافية والفنية اللافتة، فاسحة المجال لأحلام المبدعين بالإشراق، ومن تلك الأحلام حضور المنحوتة التشكيلية «آية» للمبدع مطر بن لاحج المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل، والتي تمّ الاحتفال بها في «سيتي ووك دبي»، أول من أمس، ضمن أجواء كرنفالية، بحضور ممثلين عن «مِراس»، ومنهم سالي يعقوب المدير التنفيذي للمراكز في مراس، وحضور الفنان حسين الجسمي.
امتدت المنحوتة اللوحة بتشكيلاتها الحروفية المتناغمة مع مادتها وحركتها على جدارين للمسجد، مضيفة بعداً روحياً لامعاً، خصوصاً وأنها تبدأ بالآية رقم (40) من سورة «الأحزاب»: «وما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين وكان الله بكل شيء عليماً».
واعتبر لاحج العمل الفني سيمفونية، مؤكداً أنه يتبع منهاج تطور دبي، وأضاف: ليكون النصب التذكاري مغايراً، رأيت أن أكسر التقليدية بتماوجات الحروف، مما يمنح المشهد البصري روحية جمالية متحركة، تنعكس من مادتها (الستانستيل) المقاومة، وتضيء بأضواء النهار، وأشعة القمر، فتصبح مرايا لونية.
وأكد ابن لاحج لـ«الاتحاد»: الخيال ثيمة محورية تشع من المساحات والفراغات، سواء للفنان أو المتلقي، والمساهمة في تطوير الخيال الفني ضرورة، وأشبهه بترجمتي اللونية للأزرق لأنه لا ينتهي، والأفكار فضاءات لا منتهية، وكذلك نقطة الوصول غير موجودة، وهكذا أشارك في المكان وذاكرة الوطن، لأترك الفن أثراً للناس، مرتبطاً بالواقع.
وقالت د.نجاة مكي لـ«الاتحاد»: «طوع مطر بن لاحج خامات مختلفة، صلبة، وعنيدة، واستطاع أن يُخرج من هذا العمل الفني الإبداعي ما يجذب الرائي، خصوصاً في منطقة مهمة».
وبدوره، قال الفنان خليل عبد الواحد، مدير إدارة الفنون التشكيلية بهيئة دبي للثقافة الفنون: «هذا الحدث الفني إشارة ودلالة على الطاقات الإماراتية، وهذه المنحوتة بحجمها الضخم، تمثل ثقافتنا وهويتنا وانتماءنا العربي». بينما قال الفنان حسين الجسمي : «سعيد بهذا العمل الجمالي وحضوره في دبي، في منطقة مفتوحة على الثقافة والفن كأنها مسرح للجميع»

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©