صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق الاتصال بالإنترنت والمكالمات على متن الطائرات الصغيرة والمروحية

 جناح «الثريا» في معرض دبي للطيران (تصوير أفضل شام)

جناح «الثريا» في معرض دبي للطيران (تصوير أفضل شام)

حوار: حسام عبد النبي

تتيح شركة «الثريا» للاتصالات خدمة جديدة توفر الاتصال عبر الأقمار الصناعية وإرسال البيانات بسرعة عالية، وتسمح للمستخدمين باستخدام تطبيقات البريد الإلكتروني والإنترنت والمكالمات الصوتية والرسائل النصية على متن الطائرات الصغيرة ومتوسطة الحجم، بحسب فهد كاهور مدير إدارة تطوير السوق بشركة الثريا للاتصالات، والذي أكد في حوار مع «الاتحاد» أن إطلاق خدمة الثريا إيرو «Thuraya Aero» خطوة حيوية أولى نحو جهود الشركة الرامية إلى بناء حضور في قطاع الطيران؛ إذ تشكل الخدمة الجديدة بديلاً مناسباً لأي خدمة متوافرة حالياً في الأسواق مع نفقات تركيب ضئيلة وسهولة التحويل من أنظمة النطاق «Lband» الحالية.
وأوضح كاهور، أنه يمكن الاستفادة من نظام «الثريا إيرو» من قبل الطائرات ذات الأجنحة الثابتة أو المروحيات، بالإضافة إلى أي منصات جوية أخرى تنقل البعثات الاستكشافية إلى مناطق تتجاوز خط الأفق المرئي، منوهاً بأن الثريا إيرو تمكن التطبيقات التي تتطلب الحصول على المعلومات من خلال البث المباشر مثل البحث والإنقاذ (SAR)، والتطبيب عن بعد، والعمليات العسكرية، والمكاتب الافتراضية لرجال الأعمال، إضافة إلى مراقبة الحدود.
وأشار إلى أنه يمكن تثبيت الثريا إيرو بسهولة على أي طائرة، وقد تم تطوير المكونات المادية والبرمجيات للتواصل مع أنظمة الثريا للأقمار الصناعية، مع إمكانية بث الفيديو مباشرة باستخدام أنظمة الكاميرات عالية الجودة والموجودة على متن الطائرات، لافتاً إلى أن تقنية الأقمار الصناعية عبر النطاق الترددي «L-Band» من الثريا تعد أفضل خيار للطائرات التي تحلق على مستويات متوسطة أو منخفضة، وذلك لعدم تأثر البث عبرها بالأحوال الجوية.
وذكر كاهور، أنه بالنسبة لطيران رجال الأعمال، فإن «ثريا إيرو» توفر اتصالاً مميزاً بأسعار معقولة لكبار الشخصيات، فخلال الرحلة، يمكنهم التحدث على الهاتف الذكي الخاص بهم، وإرسال واستقبال الرسائل النصية وعقد المؤتمرات المرئية والوصول إلى البريد الإلكتروني والإنترنت من أي جهاز محمول، مؤكداً أنه بمجرد عرض خدمة الثريا إيرو في «معرض دبي للطيران 2017» تلقت شركة الثريا طلبات واستفسارات من جهات عديدة من داخل الدولة وخارجها، أبدت اهتماماً كبيراً بالخدمة، وتم البدء بالفعل في مشاورات مع جهات من دول عدة، عربية وأجنبية، لتزويدها بالمنظومة الجديدة التي يمكن استخدامها في العديد من القطاعات الحكومية والعسكرية والإغاثة في حالات الكوارث الإنسانية والكوارث الطبيعية.

إقبال متزايد
وأشار كاهور، إلى أن أجهزة الثريا شهدت إقبالاً متزايداً خلال أول يومين من انطلاق معرض دبي للطيران، حيث تهدف الشركة إلى التواصل مع الجهات والهيئات المتخصصة في جميع القطاعات لتوفير الحلول الناجحة للمشاكل التي قد تواجههم والمتعلقة بتكنولوجيا الاتصالات، مؤكداً أن شركة الثريا تتبع استراتيجية الابتكار في توفير الحلول المستدامة المبنية على الأبحاث والتطوير ودراسة الأسواق، بالإضافة إلى التغذية الرجعية من المستخدمين.
وقال: «الثريا» تستعرض خلال جناحها في المعرض هواتفها للاتصالات عبر شبكة الثريا الفضائية المتنقلة، وتشمل محفظة واسعة من الأجهزة والحلول للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية، سواءً المخصصة للأفراد أو للجهات، ومنها الأجهزة الصوتية كهاتفي الثريا اكس تي برو ثنائي الشريحة واكس تي لايت، إضافة إلى أجهزة توفر خدمات البيانات والاتصال بشبكة الإنترنت، ومنها جهاز للنطاق العريض «برودباند» عبر بروتوكول الإنترنت (IP) والذي أطلقته الشركة أوائل العام 2017، وهو جهاز أم سي دي فويجر يعد محطة سهلة الاستخدام وتتيح للمستخدمين اتصالات متواصلة بشبكة الإنترنت بسرعات عالية مع معدلات للبيانات تفوق منافسيها من نفس الفئة.

منتجات جديدة
وأوضح كاهور، أن الثريا أعلنت مؤخراً عدداً من المنتجات والخدمات الجديدة، ومنها تطبيق ثريا توك للاتصال الصوتي عبر الإنترنت (VoIP). والذي يناسب الاستخدام الشخصي والمهني على حد سواء، ويمنح جميع المستخدمين رقماً مخصصاً لهم يمكن استخدامه للمكالمات الصادرة والواردة.
وأضاف أن التطبيق يسمح للمتصلين بإجراء المكالمات الصوتية وإرسال الرسائل النصية ويمكن تحميله من متجر «آب ستور» أو «جوجل بلاي»، كما يمكن استخدام «ثريا توك» عبر الاتصال بأي شبكة إنترنت من أي مكان في العالم، إما بالربط بالواي فاي أو باستخدام البيانات المتنقلة، وهو مثالي للمستخدمين الذين يتصلون باستمرار بأرقام الثريا، حيث يقدم لهم وفورات تصل إلى 60%.
وذكر كاهور، أن الشركة أطلقت أيضاً جهاز الهوت سبوت الجديد، «الثريا وي» والذي يعمل عبر الاتصال مع أقمار الثريا الصناعية أو مع التردد «LTE»، وقامت الشركة بتطوير هذا المنتج استجابة للطلب العالمي المتزايد على خدمة الإنترنت اللاسلكي «Wi-Fi».

أقمار «الثريا»
أفاد فهد كاهور، بأن شبكة الأقمار الاصطناعية الخاصة بالثريا تخدم 87% من سكان الكرة الأرضية، ولديها ما يزيد على 395 اتفاقية للتجوال مع مشغلي شبكات الهواتف النقالة في جميع أنحاء العالم، وتم بيع أكثر من 850 ألف وحدة هاتفية منذ إطلاق الشركة لخدماتها الصوتية.
وأشار إلى أن الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية بالغة الأهمية بالنسبة للقطاعات المختلفة، وبالأخص الأمنية والعسكرية، والتي تقوم بنشر فرقها الميدانية في المناطق النائية، فتصبح على الأرجح شبكات الأقمار الاصطناعية هي الأداة الوحيدة لضمان الاتصالات الصوتية والبيانية الموثوقة، فضلاً عن الخدمات السلكية واللاسلكية لهذه الفرق.
واختتم كاهور، بالتأكيد أن عام 2018 لن يخلو من الابتكارات الجديدة التي ستدعم النمو المباشر لنشاطات الشركة، لتعزز من وجودها في قطاع الاتصالات الفضائية، حيث ستركز الشركة على طرح منتجات جديدة، إضافة إلى العديد من التطبيقات والخدمات التي تلبي متطلبات السوق، وتوجد المزيد من فرص الأعمال.

«الثريا وي» يوفر التقارب بين خدمات النطاق العريض
دبي (الاتحاد)

أوضح فهد كاهور، مدير إدارة تطوير السوق بشركة الثريا للاتصالات، أن جهاز «الثريا وي» يوفر التقارب بين خدمات النطاق العريض للأقمار الصناعية والـ«GSM»، فهو أول جهاز هوت سبوت في العالم يسهل التجوال المرن بين مناطق التغطية الخاضعة للأقمار الصناعية والاتصالات الأرضية ليسمح لمستخدميه بالبقاء على اتصال مع الأهل والأصدقاء، بغض النظر عن مكان وجودهم، لافتاً إلى أن «الثريا وي» يمتاز بخفة الوزن، حيث يبلغ وزنه كيلوجراماً واحداً فقط، ما يسمح بحمله بسهولة لأي مكان. ويمُكّن المستخدمين من الوصول السلس والآمن إلى شبكة الإنترنت، فهو يحول أي منطقة إلى منطقة هوت سبوت تتيح اتصالاً ما يصل إلى 10 أجهزة، بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والحواسيب اللوحية وغيرها الواقعة في مساحة دائرية نصف قطرها 100 قدم أو أكثر.