صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«بيان كبير» لترامب بشأن أزمة كوريا الشمالية غداً

عواصم (وكالات)

أبلغ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قناة «أي بي سي» الإخبارية أمس، بأنه سيصدر «بياناً كبيراً» حول أزمة كوريا الشمالية، وأنه سيلخص جولته الآسيوية الحالية عند عودته إلى واشنطن، بينما ذكرت الشبكة أن البيان سيصدر غداً الأربعاء. وفيما تواصلت المناورات الضخمة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، بمشاركة سفن حربية ومدمرات و3 حاملات طائرات هي «يو اس اس نيميتز» و«رونالد ريجان» و«تيودور روزفلت» في موقع لم يحدد على الساحل الشرقي، أعلن الجيش الكوري الجنوبي أن جنوداً من كوريا الشمالية أطلقوا النار أمس، وأصابوا زميلاً لهم كان يعبر قرية حدودية في المنطقة منزوعة السلاح بين الجانبين، للانشقاق واللجوء إلى سيؤول.
وذكرت وزارة الدفاع الجنوبية أن القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على الجندي الذي كان يخدم في المنطقة الأمنية المشتركة، وهي الجزء الوحيد من المنطقة منزوعة السلاح التي يوجد فيها قوات من الجانبين وجهاً لوجه، بقرية بانمونجوم. وصرح مسؤولون بأن الجندي أصيب في الكتف والكوع وأن إصابته ليست خطيرة، وتم نقله إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج. وقال مسؤول عسكري كوري جنوبي إن الجيش عزز حالة التأهب استعداداً لاستفزازات عسكرية محتملة من قبل الجيش الكوري الشمالي. ووفقاً لوكالة «يونهاب» الجنوبية، فإنه نظراً لقرب المسافة بين قوات الدولتين المتنافستين في المنطقة الأمنية، فإن بيون يانج تختار أفراداً شديدي الولاء لها من أجل تقليل فرص الانشقاق.
بالتوازي، أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي، سونج يونج مو، أمس أن كوريا الشمالية استخدمت زورقاً مموهاً كزورق صيني، لاحتجاز زورق صيد كوري جنوبي. وجاءت تصريحات الوزير الجنوبي رداً على تساؤل نائب معارض، عن الإجراءات الضعيفة للجيش وخفر السواحل الجنوبيين، أدت إلى اختطاف الزورق.