الاتحاد

عربي ودولي

إعلان الكويت يدين حرمان الطفل الفلسطيني من التعليم والصحة

الكويت (د ب أ)

دان إعلان الكويت، الصادر في ختام أعمال المؤتمر الدولي حول معاناة الطفل الفلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلية، أمس، أعمال العنف كافة، المرتكبة من قبل إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين.
وأشار الإعلان إلى قتل مئات الأطفال الفلسطينيين، وإصابة الآلاف منهم، نتيجة العمليات العسكرية التي تشنها القوت الإسرائيلية على مناطق تتسم بكثافة سكانية عالية، ويوجد فيها عدد كبير من الأطفال، والاعتقالات التعسفية، وإنكار حقهم في العيش بكرامة، وحرمانهم من التمتع بحقوقهم، ومنها الحق في التعليم والصحة والحماية.
وانعقد المؤتمر في الكويت لمدة يومين، تحت رعاية وحضور الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية، ووزراء الشؤون الاجتماعية في الدول العربية.
وأضاف الإعلان «ندين رفض إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، الاعتراف بواجباتها ومسؤولياتها بتطبيق اتفاقيات حقوق الإنسان، بما فيها اتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، متسببة بانتهاكات جسيمة لحقوق الأطفال، وإفلات المسؤولين عن ارتكاب هذه الانتهاكات من العقاب، وهو ما أكدته محكمة العدل الدولية».
وعبر الإعلان عن القلق العميق على وجه الخصوص حول استمرار معاناة أطفال فلسطين، كضحية للاحتلال الإسرائيلي الذي يعرضهم للعنف والخطر والتعذيب والمعاملة العنصرية والتمييز والنقل القسري.
وحمل الإعلان إسرائيل المسؤولية عن الانتهاكات كافة التي ترتكبها بحق الأطفال الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، والمسؤولية عن سياستها العنصرية والانتهاكات التي ترتكبها، بالأخص العنف الممارس من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين. وأوصى المشاركون، في هذا المؤتمر، بتكثيف جهودهم من أجل اتخاذ التدابير وتعزيز الآليات كافة، اللازمة للدفاع عن حقوق أطفال فلسطين، وتضافر الجهود الدولية، للعمل على عدم إفلات المسؤولين الإسرائيليين عن انتهاكات حقوق الطفل من العقاب.

اقرأ أيضا

ولي العهد السعودي ورئيس وزراء باكستان يؤكدان متانة العلاقات الثنائية