الاتحاد

الإمارات

وفد أممي يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالمرأة الإماراتية

أبوظبي (وام)

أشادت أنيتا بهاتيا الأمينة العامة المساعدة ونائبة المدير التنفيذي لإدارة الموارد البشرية والاستدامة بهيئة الأمم المتحدة للمرأة بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للارتقاء بالمرأة الإماراتية.
وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أثناء استقبالها الوفد النسائي من هيئة الأمم المتحدة بحضور الدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي أن المرأة في دولة الإمارات تتمتع بكافة حقوقها الوظيفية والمجتمعية.
وقالت إن تمتع المرأة الإماراتية بهذه الحقوق يرجع الفضل فيه إلى توجيهات القيادة الرشيدة وإلى متابعة واهتمام سمو أم الإمارات التي تدعم المرأة في كل ما يفيدها في حاضرها ومستقبلها.
كما استعرضت مديرة الاتحاد النسائي ملامح الاستراتيجية الوطنية للمرأة التي يعمل الاتحاد على تنفيذها وأهم الإنجازات التي حققها في مجال تمكين المرأة عن طريق المساهمة بشكل دوري وفعال بمراجعة التشريعات الخاصة بالمرأة وتنمية وتطوير قدراتها، وفي مجال خدمة المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص، وتحدثت كذلك عن جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين المرأة وتأهيلها للمشاركة السياسية، عن طريق تبني عدة مبادرات بتوجيهات ودعم لا محدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.
وقدمت المهندسة غالية المناعي، مدير مركز التطوير للإبداع والابتكار عرضًا عن برامج وفعاليات وأنشطة الاتحاد النسائي العام، مضيفة أن التقدم الذي حققته المرأة الإماراتية في مختلف المجالات والقطاعات التنموية في الدولة كان بفضل اهتمام القيادة الرشيدة بالمرأة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وتسهيل كل السبل لها لإيصالها إلى التفوق والريادة لتشارك في بناء الوطن باقتدار. وتفقدت أنيتا بهاتيا بعد ذلك قاعة الجوهرة، حيث اطلعت على مجموعة من الأوسمة والدروع التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قادة الدول والمؤسسات والجهات المحلية والدولية، تكريماً لها وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.
وزارت حضانة «جنتي» في الاتحاد النسائي العام، التي تهدف إلى تقديم أفضل البرامج والخدمات بمعايير عالمية وتسعى لطرح برامج وأنشطة حديثة تخدم الطفل.
كما زارت الخيمة التراثية في الاتحاد النسائي العام، حيث اطلعت على عرض حي للمشغولات التراثية الإماراتية مثل التلي والسدو، وتعرفت إلى الجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في الحفاظ على تراث الدولة.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية