الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي لليخوت» يؤكد التزامه بالحد من الانبعاث الكربوني

يخوت في مرسى جزيرة ياس التي تستضيف معرض اليخوت

يخوت في مرسى جزيرة ياس التي تستضيف معرض اليخوت

أكد معرض أبوظبي لليخوت، الذي يركز على قطاع اليخوت الفاخرة من فئتي "سوبر يخت" و"ميجا يخت"، التزامه الكامل بالحد من انبعاث ثاني أكسيد الكربون خلال دورة العام الحالي 2010 المزمع إقامتها في الفترة من 25-27 فبراير في مرسى ياس في أبوظبي.
وبحسب بيان صحفي أمس، تأتي هذه المبادرة، التي تراعي سلامة البيئة وحمايتها، في إطار برنامج الإمارات لحماية البيئة الهادف إلى تطوير سياسات صديقة للبيئة، وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية للحد من انبعاث الكربون وبناء مستقبل مستدام.
وستتولى إيكوفينتشرز، الشركة المتخصصة في الحد من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، بتقييم حجم الغازات التي ستنتج عن الدورة الثانية من معرض أبوظبي لليخوت وتحديد حجم الانبعاث الكربوني خصوصاً، وسيكون هذا التقييم بمثابة معيار لرؤية طموح في الدورات المقبلة للالتزام التام بالحد من انبعاث الكربون بنسبة 100% بحلول العام 2012.
وأضاف البيان أن لدى معرض أبوظبي لليخوت خططاً لدفع مبالغ مالية للحد من انبعاث الكربون في مناطق أخرى من العالم بحجم تلك التي يخلفها المعرض جراء استهلاك الوقود المستخدم من قبل اليخوت من أجل الوصول إلى مكان المعرض في أبوظبي.
وقال فرانك دايلز، مدير مجموعة إنفورما لليخوت، الجهة المنظمة لمعرض أبوظبي لليخوت: "يقدم المعرض كامل الدعم للمبادرات التي تساهم في الحد من الانبعاث الكربوني وتعزيز الاستخدام الأمثل لمصادر الطاقة غير المتجددة. ويأتي التزامنا في الحدّ من الانبعاث الكربوني في دورة هذا العام في إطار مساهمتنا في دعم الجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي لبناء مستقبل مستدام للإمارة ".
ومن جانبه، قال آرمن فارتانيان، مدير شركة إيكوفينتشرز: "نحن متحمسون جداً للعمل مع معرض أبوظبي لليخوت وتعزيز جهود المنظمين للحد من الانبعاث الكربوني خلال دورة العام الحالي، وتعويض الطاقة المستهلكة خلال هذا الحدث البارز. ونأمل أن تجسد هذه المبادرة الرائدة على المستوى الإقليمي نموذجاً يحتذى لمنظمي الفعاليات الأخرى في المنطقة لإقامة فعاليات صديقة للبيئة مستقبلاً". وتمثل أنشطة عالم اليخوت في مضمونها فعاليات رياضية وترفيهية نظيفة بشكل عام. ويترافق استمرار بناء يخوت آلية أسرع وأكبر مع قوانين وتشريعات محلية ودولية خاصة بالانبعاث الكربوني الصادر عن عوادم المحركات، والتي يتم تبنيها أثناء عملية التصنيع. وتأكيداً لالتزامه بهذه القوانين وتبنيه لمثل هذه المبادرات الرائدة.
من جهته، قال فيصل الشيخ، مدير الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة، الراعي الرئيس للمعرض: "يعمل معرض أبوظبي لليخوت حالياً على النظر في تبني تدريجي لسياسة بيئية محكمة خلال فعالياته، وذلك في إطار استراتيجيته الهادفة إلى تعزيز دوره في دعم عناصر البيئة السليمة في الإمارة".
وأضاف: "يمثل التزام معرض أبوظبي لليخوت بالحد من انبعاث ثاني أكسيد الكربون مبادرة رائدة في الاتجاه الصحيح والتي نأمل في أن تكون نموذجاً يحتذى به للفعاليات الرئيسية الأخرى في أبوظبي".

اقرأ أيضا

زيادة قوية في النشاط التجاري بدبي