الاتحاد

الاقتصادي

إنتاج أكياس صديقة للبيئة يرفع الكلف 10% في مصانع عجمان

متسوق يحمل أكياساً حيث منحت بلدية عجمان مصانع البلاستيك مهلة 6 أشهر للتحول الكامل إلى إنتاج أكياس قابلة للتحلل

متسوق يحمل أكياساً حيث منحت بلدية عجمان مصانع البلاستيك مهلة 6 أشهر للتحول الكامل إلى إنتاج أكياس قابلة للتحلل

يترتب على إنتاج أكياس بلاستيكية قابلة للتحلل وصديقة للبيئة زيادة 10% على كلف إنتاج الأكياس التقليدية، بحسب مسؤولين في مصانع بعجمان أكدوا أن تلك الزيادة سيتحملها المستهلك.
ومنحت دائرة البلدية والتخطيط في الإمارة مصانع البلاستيك مهلة 6 أشهر تنتهي في يوليو للتحول الكامل إلى إنتاج أكياس قابلة للتحلل صديقة للبيئة.
وتحتاج عملية الإنتاج إضافة مادة “d2w” بنسبة 1% على مدخلات الإنتاج، التي من شأنها جعل الأكياس قابلة للتحلل بوجود الأوكسجين.
وأكد مسؤولون في مصانع أن عملية التحول إلى إنتاج أكياس قابلة للتحلل لم تعد مكلفة كما كانت منذ سنوات قليلة ماضية.
وقال المهندس خالد الكعبي المدير التنفيذي لشركة الفجيرة لإنتاج المواد البلاستيكية “سعينا بالتعاون مع وزارة البيئة إلى منع تصنيع الأكياس غير القابلة للتحلل، لاسيما أنه يمكن إنتاج أكياس بلاستيكية صديقة للبيئة وقابلة للتحلل بنفس المكائن والمعدات الموجودة حالياً في المصانع”. وأضاف”يترتب على هذا النوع من الإنتاج زيادة تتراوح بين 10 إلى 20% على كلف الإنتاج، وذلك عن طريق إضافة مادة d2w، بنسبة 1%”.
من جهته، قال عدنان عبدالله مدير مصنع المكارم لإنتاج الأكياس البلاستيكية في عجمان “بدأنا التحول جزئياً لإنتاج أكياس قابلة للتحلل وصديقة للبيئة وذلك بعد زيادة الطلب عليها خلال الفترة الأخيرة”. وبين أن “العديد من الجمعيات التعاونية والمحال أمست تولي موضوع البيئة اهتماماً خاصاً”.
وكان الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أصدر أمراً محلياً يحظر بموجبه تصنيع واستخدام وتوريد الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل في الإمارة ابتداء من مطلع يوليو القادم.
وورد في القرار أن الدائرة ستفرض غرامات على المخالفين تصل الى 50 ألف درهم.
وكان القرار قد شمل الأكياس المصنعة من مادة البلاستيك بجميع أشكالها وأحجامها وأنواعها لأغراض التسوق أو التغليف أو جمع النفايات. وكان ممثلون عن 20 مصنعاً في عجمان عقدوا اجتماعاً مع دائرة البلدية والتخطيط في الإمارة لتحديد موعد التحول الكامل إلى إنتاج الأكياس الصديقة بالبيئة، لمنحهم المهلة إلى حين تصويب أوضاعهم بشكل كامل.
وتمثل مصانع أكياس البلاستيك في عجمان 20% من مصانع القطاع على مستوى الدولة، والتي يبلغ عددها 100 مصنع، حيث تنتج عجمان لوحدها حوالي 25% من إنتاج الدولة من الأكياس البلاستيكية، بحدود مليار كيس سنوياً.
بدوره، قال بدر الكاف مدير المبيعات في شركة ايكوبلومار المتخصصة في إنتاج مادة d2w والتي تجعل الأكياس قابلة للتحلل إن عملية التحول لا تحتاج إلى إضافة آلات أو معدات جديدة، ولكنها تستخدم نفس الآلات والمعدات الموجودة. وأضاف الكاف أن إضافة هذا المادة سترفع من تكلفة المنتج بنسبة 10% وهي التي سيتحملها المستهلك.
وأوضح أنه “لن يكون هناك أي تغير في شكل المنتج أو مواصفاته”، لافتاً إلى أن هناك إقبالا كبيرا من المنتجين على استخدام مادة d2w حيث أصبح الأمر إلزامياً في معظم إمارات الدولة. وأشار الكاف إلى أن المصنعين في عجمان بدأوا في الإقبال على إدخال مادة تصنيع الأكياس القابلة للتحلل بخاصة بعد أن أصبحت كثير من الجمعيات التعاونية والمحلات تطلب منهم أكياسا صديقة للبيئة، وانه مع شهر يوليو المقبل ستكون جميع المصانع ملتزمة بذلك.
إلى ذلك، قال الكعبي إن عملية التحول تحتاج فقط إلى تدريب بسيط للعمال الموجودين بالمصانع لأنها تستخدم نفس التقنيات المستخدمة حالياً مع إضافات بسيطة.
وأشار إلى أن المادة المضافة معناها “التحلل إلى الماء”، وأن مصنع الفجيرة للبلاستيك بدأ عملية التحول منذ فترة طويلة حتى قبل صدور القانون في مطلع شهر يناير الماضي.
وقال “بدأنا التعاون في هذا الشأن مع بلدية دبي منذ فترة طويلة، فنحن لدينا فروع في مختلف إمارات الدولة”.
وأشار الكعبي إلى أن نوعية الأكياس المنتجة باستخدام مادة d2w قابلة للتحلل بنسبة 100% وأنها أفضل من الأكياس الورقية التي لا تعد صديقة للبيئة، مشيراً إلى أن تكلفة الإنتاج تحسب حسب حجم الكيس وسمكه، وبالتالي تختلف التكلفة من منتج لآخر ولا يمكن حسابها إجمالاً إلا بنسبة زيادة على الإنتاج ككل.
وأكد مصنع أيوا لإنتاج الأكياس البلاستيكية أن عملية التغيير سهلة وكل إمكاناتها موجودة بالمصنع ولن تحتاج آلات أو معدات جديدة.

اقرأ أيضا

6.04 مليون سائح أجنبي لأبوظبي ودبي خلال 3 أشهر