الجمعة 1 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا
"أسبوع دبي للتصميم".. جسر تواصل لثقافات العالم
"أسبوع دبي للتصميم".. جسر تواصل لثقافات العالم
9 أكتوبر 2018 00:24

أحمد النجار (دبي)

تستعد دبي عاصمة الابتكار والفنون الجميلة، لاحتضنان أسبوع دبي للتصميم بنسخته الرابعة، الذي يوصف بأنه أكبر تظاهرة فنية تشهدها الإمارة، وسط بيئة ملهمة تحتضنها ساحة «حي دبي للتصميم» التي تتحول إلى خلية نحل تنبض بألوان الفنون وروائع التصاميم العصرية، لتتبنى في جوهرها حلولاً عصرية صديقة للبيئة تخدم قضايا مجتمعية وتلامس الحواس برؤى ثقافية وإنسانية، حيث من المقرر أن يفتح المعرض أبوابه أمام الجمهور مجاناً من 12 إلى 17 نوفمبر المقبل، بمشاركة 120 جهة، ضمن 230 فعالية مختلفة، تمتد إلى أحياء المدينة لتحولها إلى متحف فني كبير يحتفي بالجمال والإبداع بكل لغات العالم، ليشكل جسراً تواصلياً لتلاقح الثقافات وتبادل الأفكار والخبرات، ويعقد المعرض بالشراكة مع «حي دبي للتصميم» (3D)، ودعم من «هيئة دبي للثقافة والفنون». ويعود في دورته الرابعة ليعزز من مكانة دبي كعاصمة إقليمية للفنون والتصميم.

دعم المواهب المحلية
رسالة «أسبوع دبي للتصميم» تتلخص في دعم المواهب الفنية المحلية وربطها بإبداعات ونتاجات العالم، وبهدف نشر ثقافة الفن وتعزيز التواصل الثقافي والحضاري بين الشعوب، عبر سلسلة فعاليات فنية وتصاميم فريدة من نوعها، تشارك فيها مؤسسات فنية وإبداعية وجامعات تعنى بالتصميم، حيث تتنوع الموضوعات والأفكار والقصص من فعالية لأخرى، تلك هي قناعة محمد سعيد الشحّي، الرئيس التنفيذي للعمليات في حي دبي للتصميم (3D)، والذي أكد أن حي دبي للتصميم يفخر أن يكون الشريك الاستراتيجي والجهة المستضيفة للنسخة الرابعة من فعاليات «أسبوع دبي للتصميم»، ويتميز المعرض لهذا العام، باحتضان «قصص الإمارات للتصميم»، كما يسرّنا تسليط الضوء على العديد من المشاريع ضمن مبادرة «لنصمم للخير»، التي تدعم وتشجع التغييرات الاجتماعية الإيجابية في دولة الإمارات، مؤكداً على أهمية الاستمرار بدعم قطاع التصميم، ما يسهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهات عصرية ورائدة في عالم التصميم.

حضور إماراتي
ركز المنظمون، وفق روان قشقوش مديرة البرامج في أسبوع دبي للتصميم، من خلال المعارض التي يحتضنها مثل أبواب ومعرض الخريجين العالمي وداون تاون ديزاين، على إثراء المحتوى بجودة الأفكار والرؤى التي تلامس يوميات الناس وتصنع حالة من الإبهار البصري والحسي، مشيرة إلى أن المصمم الإماراتي حاضر بقوة في هذه النسخة، حيث يشارك فيها نحو 22 مصمماً غالبيتهم يديرون معارض تصميم في حي دبي للتصميم، كما لفتت روان إلى أن أجواء الحماس والتنافسية في الأعوام السابقة ساهمت في صقل إبداعات الكثيرين، مما انعكس على أعمالهم، حيث قدموا من خلالها تصاميم ذات قيمة فنية تحاكي روح الابتكار، وامتدت إلى تناول أفكار تخدم البيئة وقضايا إنسانية مهمة لتقدم مضموناً هادفاً يخدم الإنسان والمجتمع، وأكدت روان أن المعرض يحتضن أكثر من 230 فعالية، تسهم في نشر الإبداع البصري وفنون التصميم بأنواعها لأكبر شريحة من الجمهور، وتقدم خدمات تعليمية للهواة والمحترفين، فضلاً عن كونها تفتح المجال للمواهب الشابة من مصممين محليين وطلاب جامعات وشباب مبدعين لهم تجارب وأفكار تستحق الدعم والاهتمام.

منصات ثقافية إبداعية
وقالت قشقوش إن فعاليات الأسبوع، ستشهد الافتتاح الرسمي لـ«مركز جميل للفنون» في دبي، وهو أول متحف للفنون المعاصرة في المدينة، بالإضافة إلى افتتاح «بينالي فكرة للتصميم الجرافيكي» في إمارة الشارقة، المنصة الثقافية الأولى من نوعها في المنطقة، فضلاً عن تنظيم مجموعة من الأنشطة في مركز «السركال أفنيو»، وهو ما سيجعل من شهر نوفمبر مناسبة سنوية مهمة للاحتفاء بمشهد التصميم والإبداع في دبي.
ويعود «داون تاون ديزاين»، معرض التصميم التجاري الرائد في منطقة الشرق الأوسط، مجدداً إلى دبي في الفترة بين 13 و16 نوفمبر 2018، وذلك بمشاركة أكثر من 175 علامة تصميم متميزة من المنطقة وشتّى أنحاء العالم. كما يسلّط «معرض الخريجين العالمي 2018» الضوء على 150 مشروعاً مُختاراً قدّمته 100 من أفضل الجامعات وبرامج التصميم الناشئة في العالم، ويتضمن المعرض السنوي «أبواب» خمسة أجنحة مخصصة ومصممة من قبل شركة «أركيتكتشر آند أذر ثينكز»، بمشاركة خمس مدن: عمّان وبيروت ودبي ومدينة الكويت والمناطق الشرقية بالمملكة العربية السعودية.

بيئة تنافسية
وخلال جولتنا بين أروقة «حي دبي للتصميم»، الذي يستضيف هذه التظاهرة، أعرب مصممون إماراتيون بأن هذا الزخم الكبير من الفعاليات والأنشطة التي ستنطلق في 12 نوفمبر المقبل ستكون بمثابة بيئة تنافسية خلاقة تحث على الإبداع والتفكير خارج الصندوق لمحاكاة كل فنون وإبداعات العالم، وهي فرصة كبيرة لمعرفة آخر صرعات وخطوط التصميم العالمية بما يتضمنه من رؤى وأفكار وحلول تفيد المجتمعات وتخدم حياة الناس، كما يساهم المعرض- بحسبهم- في خلق علاقات ثقافية وشراكات عمل وتبادل خبرات تنعكس في انتعاش المشهد الفني للإمارة على المستوى الثقافي والفني.
كما يشارك «المعهد الفرنسي» في الإمارات بفعاليات «أسبوع دبي للتصميم»، من خلال معرض «التصميم الفرنسي: كيف تصنع الابتكارات التاريخ»، ويركز على التصاميم الفرنسية المعاصرة والخبرات المعرفية والتجارب الفنية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©