صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

صور.. محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تحقق الاستفادة المثلى لموارد الطاقة

محمد بن زايد يدشن مركز الذكاء الاصطناعي «بانوراما» بحضور سلطان الجابر (تصوير  محمد الحمادي وراشد المنصوري)

محمد بن زايد يدشن مركز الذكاء الاصطناعي «بانوراما» بحضور سلطان الجابر (تصوير محمد الحمادي وراشد المنصوري)

أبوظبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مستمرة في دعم قطاع النفط والغاز وتطوير إمكاناته وقدراته، بما يحقق الاستفادة المثلى لموارد الطاقة، وإرساء ركائز صلبة لاقتصاد قوي، يضمن مستقبلاً آمناً ومشرقاً لأجيال الغد.
وأشاد سموه بجهود شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، ودورها في ترسيخ مكانة الدولة في قطاع الطاقة على مستوى العالم، ومساهمتها الفعالة في دعم مسيرة التنمية والتقدم والازدهار، وسعيها الدائم للتطوير والتحديث من خلال الاستفادة من التكنولوجيا المبتكرة، وتوظيفها في عملياتها ونشاطاتها، مشيداً بالنهضة والتطور اللذين تحققهما القطاعات الحيوية كافة في دولة الإمارات.
جاء ذلك لدى افتتاح سموه، أمس، مركز الذكاء الاصطناعي «بانوراما» لإدارة العمليات التشغيلية في المقر الرئيس لشركة «أدنوك»، والذي يتيح رصد ومقارنة معدلات الأداء في العمليات التشغيلية بصورة مستمرة، وتحليل البيانات الضخمة باستخدام أحدث منصات وأجهزة الذكاء الاصطناعي، ما يوفر وسيلة فعالة تقدم معلومات دقيقة وفورية، تدعم وتسرع عملية اتخاذ القرار.
كما شهد سموه جانباً من «ملتقى أبوظبي الثاني للرؤساء التنفيذيين لشركات النفط والغاز والبتروكيماويات»، والذي انعقد أمس، في المقر الرئيس لشركة «أدنوك»، وجمع رؤساء أبرز شركات القطاع على المستويين الإقليمي والدولي لمناقشة المتغيرات والتطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع الطاقة.
والتقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرؤساء التنفيذيين المشاركين في الملتقى، مرحباً بهم في دولة الإمارات، حيث أعرب سموه عن تمنياته بأن تثمر نقاشاتهم نتائج طيبة، تدعم التقدم والنمو والتطور في صناعة النفط والغاز في العالم، مؤكداً سموه أهمية الحوار وتبادل الآراء في تحقيق نهضة القطاع.
واطلع سموه، خلال الجولة التي قام بها، على مزايا ومواصفات وإمكانات وقدرات مركز «بانوراما»، والتجهيزات والتقنيات الحديثة والمتطورة التي يحتوي عليها.
ويتيح «بانوراما» المراقبة المباشرة للعمليات التشغيلية، من خلال آلاف البيانات التي تغطي جميع مواقع عمليات ونشاطات «أدنوك» في مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز كافة، من خلال شاشة «LED» بطول 50 متراً تمتد من الأرضية إلى السقف.
ويأتي افتتاح مركز بانوراما في إطار جهود «أدنوك» المستمرة للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة والابتكارات، لتعزيز المكانة التنافسية لدولة الإمارات، وزيادة قدراتها على التكيف مع التغيرات التي يشهدها قطاع الطاقة، بما يضمن استمرارها في القيام بدورها كمزود موثوق، يسهم في تلبية الطلب العالمي على الطاقة، ونهضة وتطور الاقتصاد الوطني.
ويوفر المركز نافذة موحدة تعرض بيانات مباشرة تغطي عمليات «أدنوك» في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج، ومعالجة الغاز والتكرير والبتروكيماويات، وحجم المبيعات والتسويق، ونقل المنتجات للعملاء في جميع أنحاء العالم، وكذلك الخدمات والإمداد، ما يوفر وسيلة فعالة ودقيقة، تتيح للشركة معرفة واقتراح أفضل الطرق والوسائل التي تضمن الاستغلال الأمثل لأصولها، وتجهيزات البنى التحتية التابعة لها. ويشغل مركز «بانوراما» طابقاً كاملاً في المقر الرئيس لشركة أدنوك، ويمثل ركناً أساسياً في خطة التحول الرقمي التي تنفذها الشركة.
وتهدف «أدنوك» إلى الاستفادة من الكم الهائل من البيانات المباشرة التي يوفرها المركز، وتحليلها باستخدام منصات وأجهزة الذكاء الاصطناعي المتطورة والتطبيقات التقنية الحديثة المتوافرة في المركز، للاستفادة منها في تعزيز الأداء ورفع الكفاءة في العمليات التشغيلية، لتحسين فرص النمو وتحقيق قيمة إضافية، وكذلك تحقيق التكامل الأمثل بين مراحل وجوانب أعمالها كافة.
حضر إطلاق مركز الذكاء الاصطناعي، معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من المسؤولين والرؤساء التنفيذيين في «أدنوك».

بعد افتتاح مركز «بانوراما»
«أدنوك» تثمِّن دعم القيادة قطاع النفط والغاز
أبوظبي (وام)

ثمن معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها عالياً، دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موضحاً «أنها تشكل نبراساً نهتدي به في جهودنا لتحقيق النقلة النوعية المنشودة في (أدنوك)».
جاء ذلك بمناسبة افتتاح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مركز الذكاء الاصطناعي «بانوراما» لإدارة العمليات التشغيلية في «أدنوك» أمس. وقال معاليه «إنه بفضل الدعم والاهتمام الذي توليه القيادة للقطاعات الحيوية كافة، لاسيما قطاع النفط والغاز، تستمر (أدنوك) في مسيرتها التي تهدف لتحقيق التطور والتحديث من خلال الاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا المبتكرة لمتابعة وتعزيز كفاءة عملياتها التشغيلية في المراحل والجوانب كافة، بما يسهم في الارتقاء بالأداء، وزيادة الفعالية، وتعزيز القيمة، وضمان الاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية لتحقيق التطور والتنمية المستدامة».
وأضاف معاليه «يأتي افتتاح مركز بانوراما لمراقبة العمليات التشغيلية تماشياً مع استراتيجية دولة الإمارات الرامية إلى الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في الخدمات، وتحليل البيانات الضخمة بمعدل 100 في المائة، فيما تتماشى هذه الخطوة مع استراتيجية أدنوك للنمو الذكي 2030 والتي تركز على الارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة وزيادة الربحية من خلال اعتماد وتوظيف التكنولوجيا المتطورة لتعزيز العمليات التشغيلية على مستوى شركات المجموعة».
ولفت معاليه إلى أن «استثماراتنا في التكنولوجيا المتطورة والابتكارات الحديثة تؤكد التزامنا الراسخ بتطوير قطاع النفط والغاز بما يسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات في قطاع الطاقة العالمي، ويدعم قدراتنا على استخدام التكنولوجيا المتطورة لإيجاد وسائل فعالة ومبتكرة لتعزيز القيمة من مواردنا وأصولنا تحقق الاستغلال الأمثل لمواردنا الطبيعية».
وأضاف: «يوفر المركز نافذة موحدة تعرض معلومات وبيانات شاملة عن الأداء والعمليات التشغيلية أولاً بأول، ما يسهم في تسريع اتخاذ القرار، ويمكننا من إيجاد سبل جديدة لتعزز قيمة أصولنا، كما يعكس المركز التفكير المتقدم والقدرات المتميزة لكوادر أدنوك في تطبيق الحلول المبتكرة التي تضمن تحقيق أقصى قيمة من كل برميل نفط ننتجه، بينما نمضي قدماً في تسريع وتيرة التقدم نحو تحقيق أهداف استراتيجيتنا المتكاملة 2030 للنمو الذكي والتي تشمل تعزيز الربحية في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج وزيادة القيمة في مجال الغاز والتكرير والبتروكيماويات وضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز».
ويقوم مركز بانوراما بجمع معلومات دقيقة وفورية عن عمليات وشركات أدنوك في مراحل وجوانب الأعمال كافة في قطاع النفط والغاز، حيث يقدم البيانات على مستوى المجموعة، ويتيح إمكانية الحصول على معلومات مفصلة عن عمليات وشركات المجموعة بشكل مستقل.
ويمكن استخدام البيانات التي يوفرها المركز في معرفة حجم الإنتاج في قطاع الاستكشاف والتطوير والإنتاج ومقارنته بالأهداف المحددة وقياس أداء ومخزون قطاع المعالجة والتكرير والتعرف إلى مجالات التكامل والدمج الأمثل بين العمليات التشغيلية، بما يسهم في زيادة القيمة وتعزيز الربحية. وتعرض شاشة المركز بيانات عن مبيعات وتوزيع منتجات أدنوك، حيث تتيح تتبع مواقع أسطول أدنوك البحري من ناقلات الغاز الطبيعي المسال والبترول، بينما تقوم بتوصيل الشحنات إلى العملاء حول العالم، كما يوفر مركزاً لإدارة الأزمات عند الضرورة لنقل معلومات وصور مباشرة من مختلف عمليات «أدنوك» التشغيلية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.
وإلى جانب المعلومات عن العمليات التشغيلية، يتيح مركز بانوراما لصناع القرار والمسؤولين التنفيذيين في «أدنوك» الاطلاع على مؤشرات الأداء الواردة من شركات «أدنوك».