صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

وثائق «القاعدة» تكشف تكتم «الجزيرة» عن اعتقال مصور

القاهرة (مواقع إخبارية)

أعاد موقع الاستخبارات الأميركية نشر وثائق أسامة بن لادن بعدما حجبها لمدة 10 أيام على خلفية ما قال إنها مشكلة تقنية، وتضمنت الوثائق رسالة لأحد المعتقلين من «القاعدة» بسجون إيران، يُكنى بـ«أبو أنس»، إلى «أزمراى» وهو الاسم الكودي لأسامة بن لادن، يخبره فيها بوجود مصور لقناة الجزيرة ضمن المعتقلين بالسجون الإيرانية. وخلال الرسالة التي شكا فيها «أبو أنس» من مرارة الأوضاع في السجون الإيرانية، وانقلاب الإيرانيين على الاتفاق الذي جمعهم بتنظيم القاعدة بإعطاء أعضائه أمان الإقامة، ذكر «أبو أنس» عدداً من أسماء الأشخاص الذين اعتقلتهم إيران عام 2002، وتعمد عدم ذكر الأسماء الكاملة بل «الكنيات» الخاصة بهم، ومن بينهم شخص أسماه «سراج مصور الجزيرة»، دون أن يحدد تفاصيل أكثر وضوحاً عنه.
وكشفت الوثيقة كيف سهلت إيران في البداية، ولمدة عام كامل، استقبال أفراد تنظيم القاعدة، وترحيلهم بعدها إلى عدد من الدول، والتي قال كاتب الرسالة إنها غضت الطرف عن قدومهم، مثل ماليزيا والصين وإندونيسيا وسنغافورة، قبل أن تغير إيران سياستها لتبدأ في اعتقال عدد منهم، وقسمتهم إلى 4 مجموعات في 4 سجون مختلفة، وجاء في المجموعة الثانية الشخص المكنى بـ«سراج» مصور الجزيرة. واللافت للنظر أن قناة الجزيرة القطرية أقامت حملة ضخمة بعد اعتقال القوات الأميركية مصورها سامى الحاج في أفغانستان، وترحيله إلى معسكر جوانتانامو، إلا أنها لم تذكر أي تفاصيل عن اعتقال مصور لها في إيران في أي وقت من الأوقات السابقة.