ترأس الفريق ضاحي خلفان تميم، القائد العام لشرطة دبي، في قاعة الاجتماعات بالقيادة العامة لشرطة دبي، اجتماع اللجنة العليا لإدارة الأزمات العمالية على مستوى الدولة، وفرق عمل إدارة الأزمات العمالية لكل إمارة، بحضور اللواء محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، رئيس فريق عمل إدارة الأزمات العمالية في دبي، وإبراهيم العابد المدير العام للمجلس الوطني للإعلام، وباقي أعضاء اللجنة. وأشاد الفريق تميم بنتائج الحملة العمالية “أعطي الأجير أجره قبل أن يجف عرقه”، التي نظمها فريق عمل إمارة دبي بالتنسيق مع وزارة العمل، للشركات المخالفة لضمان حقوق العمال المشروعة والحد من التوقف عن العمل. وقال إن 15 ألف عامل استفادوا من الحملة التي استخدمت مختلف وسائل الاتصال لتوصيل أهدافها إلى جميع شرائح المجتمع، لافتا إلى أهمية دور النهج الوقائي في توعية أرباب العمل والعمال وتوصيل المعلومة القانونية للطرفين. ووجه الفريق ضاحي خلفان بتوثيق الزيارات الميدانية وإعداد تقرير إعلامي متكامل عن مدى التزام الشركات، ونتائج الحملة وإنجازات اجتماع اللجنة العليا لإدارة الأزمات العمالية على مستوى الدولة، وفرق عمل إدارة الأزمات العمالية لكل إمارة. وأكد على أهمية عمل اللجنة في حل القضايا العمالية وعدم وصولها إلى أزمات، والعمل على معالجة جميع تلك المشاكل بأسلوب حضاري وبالتراضي بين جميع الأطراف، ونشر الثقافة الاجتماعية والأمنية، وتوعية أصحاب الشركات والمؤسسات الخاصة بأهمية توفير الحياة الكريمة للعمال والالتزام بحقوقهم. على صعيد آخر بحث الفريق ضاحي خلفان تميم، القائد العام لشرطة دبي، سبل التعاون وإمكانيات تطوير العلاقات مع الشركات الألمانية لتلبية التجهيزات الخاصة بالمختبر الجنائي الجديد الذي ستشرع شرطة دبي في تشييده. جاء ذلك خلال لقائه رئيسي الوفدين الألماني والبريطاني المشاركين في فعاليات معرض الأمن والسلامة الدولي “إنترسيك”. وعبر هانز يواخيم أوتو وكيل الوزارة الاتحادية للاقتصاد والتكنولوجيا، رئيس الوفد التجاري الألماني عن ارتياحه لديناميكية العلاقات القائمة بين دولة الإمارات وبلاده ومستقبلها الواعد. وتسلم الفريق خلفان خلال التقائه الوفد البريطاني المشارك في فعاليات المعرض برئاسة قاي وارينجتون القنصل العام لسفارة المملكة المتحدة في دولة الإمارات، دعوة رسمية لشرطة دبي للمشاركة في ملتقى “التنمية العلمية” الذي تنظمه وزارة الداخلية البريطانية في مارس المقبل.