السبت 25 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
مقابل 2 مليار درهم "بيكر هيوزجي إي" تستحوذ على 5% في "أدنوك للحفر"
مقابل 2 مليار درهم "بيكر هيوزجي إي" تستحوذ على 5% في "أدنوك للحفر"
8 أكتوبر 2018 11:48

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك " اليوم ،اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك " BHGE " تهدف لدعم نمو وتطور "أدنوك للحفر" إحدى الشركات التابعة لأدنوك وترسيخ مكانتها شركة رائدة في خدمات الحفر المتكاملة لآبار النفط والغاز بالاستفادة من التكنولوجيا المتطورة والمتقدمة.
وتستحوذ "بيكر هيوز جي إي" - بموجب الاتفاقية - على حصة 5% في شركة "أدنوك للحفر" مقابل ملياري درهم - 550 مليون دولار - علماً بأن " أدنوك " ستبقى مالكة لحصة الأغلبية 95% في "أدنوك للحفر".
وستتعاون "أدنوك" و"بيكر هيوز جي إي" لتوسعة خدمات "أدنوك للحفر" ودعم قدراتها في مجال حفر وتهيئة الآبار وتقليل زمن الحفر وتعزيز كفاءة العمليات وخفض التكاليف.
وتعد هذه المرة الأولى التي تتيح فيها "أدنوك" المجال أمام شريك استراتيجي عالمي للاستحواذ على حصة مباشرة في إحدى شركاتها التابعة المختصة بالخدمات.
وتعتبر "أدنوك للحفر" أكبر شركة حفر في منطقة الشرق الأوسط، وهي المزود الوحيد لمنصات الحفر والخدمات ذات الصلة لمجموعة شركات أدنوك حيث تمتلك خبرة كبيرة ومعرفة واسعة بطبقات الأرض في دولة الإمارات مما يسهم في ضمان كفاءة وسرعة العمل مع الحد من المخاطر أثناء الحفر.
وتدعم هذه الشراكة جهود "أدنوك" لزيادة الربحية وتحقيق أقصى قيمة ممكنة من كل برميل نفط يتم إنتاجه.. فيما تخطط لتوسعة أنشطة الحفر التقليدية بنسبة 40% بحلول 2025 ولزيادة عدد الآبار غير التقليدية تماشياً مع استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.
وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية " أدنوك "ومجموعة شركاتها"- بهذه المناسبة - " تماشياً مع توجيهات القيادة ببناء شراكات استراتيجية تسهم في تحقيق أقصى قيمة ممكنة من أعمال أدنوك في مختلف جوانب ومراحل قطاع النفط والغاز يسرنا إبرام هذه الاتفاقية مع " بيكر هيوز جي إي " والتي تأتي لمواكبة نمو الطلب على خدمات الحفر في أبوظبي، فيما نعمل على تنمية وتطوير مواردنا الهيدروكربونية التقليدية وغير التقليدية كما نسعى أيضاً، للاستفادة من الفرص المحتملة للنمو والتوسع على مستوى المنطقة".
وأضاف "ستسهم هذه الشراكة الفريدة مع "بيكر هيوز جي إي" في مواكبة نمو وتطور أعمالنا في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج وكذلك في دعم جهودنا الرامية إلى تعزيز القيمة والعائد الاقتصادي.
كما تمثل هذه الشراكة خطوة مهمة ضمن جهود تنفيذ استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030، للنمو الذكي والتي نركز من خلالها على رفع الكفاءة التشغيلية والارتقاء بالأداء وزيادة القيمة من كل برميل نفط يتم إنتاجه".
وأوضح معاليه أن اجتماع قدرات وخبرات كل من "أدنوك للحفر" و"بيكر هيوز جي إي" سيسهم في تعزيز كفاءة عمليات حفر الآبار وخفض الوقت اللازم لتهيئتها وفي تحقيق عوائد مجزية وتمكين نقل المعارف والخبرات والاستفادة من التكنولوجيا المتطورة.. مشيرًا إلى الدور المهم لهذه الشراكة في زيادة فرص التطوير المهني ودفع عجلة النمو الاقتصادي والمحافظة على مستويات جيدة من التنافسية في سوق خدمات آبار النفط في دولة الإمارات.
وستواصل "أدنوك للحفر" القيام بدورها كمزود وحيد للحفارات لمجموعة شركات أدنوك وستستفيد من نمو أنشطة أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج من خلال تقديم خدماتها الجديدة المتكاملة والسعي للاستحواذ على 30% من سوق خدمات حفر وتهيئة الآبار على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وذلك بالتزامن مع تعزيز كفاءة عمليات الحفر وتحسين مستويات خدمة العملاء.
ومن خلال الاستفادة الحصرية في دولة الإمارات من إمكانات "بيكر هيوز جي إي" وتقنياتها ومعداتها المتطورة ستسهم هذه الاتفاقية في تحقيق أهداف "أدنوك للحفر" للنمو والتوسع وتعزيز قدراتها من خلال توسعة الخدمات التي تقدمها بما في ذلك الحفر وتهيئة الآبار.
وتتيح هذه الشراكة الاستراتيجية للجانبين الاستفادة من أسطول الحفارات الذي تمتلكه "أدنوك للحفر" مع الحد من الاستثمارات الرأسمالية الإضافية.. وتفسح الاتفاقية المجال أمام "أدنوك للحفر" للاستفادة من فرص تجارية جديدة وإمكانية التوسع من خلال تقديم خدمات الحفر المتكاملة خارج دولة الإمارات.
ومن المتوقع أن تحقق هذه الشراكة تدفقات طويلة الأجل في الإيرادات وأن تدعم نمو وتوسع كل من "أدنوك للحفر" و"بيكر هيوز جي إي" من خلال خطط عمل مدروسة وهيكلية تجارية تضمن المنافع المتبادلة والأرباح المستقبلية.
وستقوم الشركتان بإنشاء مجلس استشاري يضم ممثلين منهما للإشراف على تنفيذ التعاون وسيتم تمثيل "بيكر هيوز جي إي" في مجلس إدارة "أدنوك للحفر".
وتمثل هذه الشراكة خطوة مهمة ضمن النقلة النوعية التي تعمل أدنوك على تنفيذها وكذلك ضمن برنامج خلق القيمة الذي يهدف لمواكبة تطورات قطاع الطاقة والمحافظة على مرونة أدنوك وقدرتها على الاستفادة من فرص النمو المتاحة في مختلف مراحل وجوانب الأعمال بدءاً بالاستكشاف والتطوير والإنتاج وصولاً إلى التكرير والبتروكيماويات.
ويتم دعم هذه النقلة النوعية من خلال برنامج مبادرات لتوسعة نطاق الشراكات الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة واعتماد الإدارة الاستباقية لمحفظة الأصول ورأس المال.

المصدر: وام
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©