صحيفة الاتحاد

ثقافة

مسلم بن حم العامري: المتحف يعزز مكانة العاصمة منارة للإشعاع الثقافي

جانب من المجلس (من المصدر)

جانب من المجلس (من المصدر)

العين(الاتحاد)

ثمن مواطنون أهمية افتتاح متحف اللوفر أبوظبي الذي يعزز مكانة الإمارات الثقافية ويمثل رسالة إلى العالم في نشر ثقافة التسامح والتعايش والانفتاح على الآخر، ومواجهة التطرف والإرهاب بالمعرفة واعتباره حدثاً تاريخياً مهماً، ونقلة نوعية في الحياة الثقافية الإماراتية والعربية، ولفتوا إلى أن متحف اللوفر أبوظبي يجسد إرثاً ثقافياً عريقاً رسخه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ويقود مسيرة تطويره وتنميته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي«رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، جاء ذلك في مجلس الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، بمنطقة المرخانية في العين أول من أمس بحضور عدد من المسؤولين.
وقال الشيخ مسلم بن حم العامري إن متحف اللوفر أبوظبي يعزز مكانة العاصمة منارة للإشعاع الثقافي والحضاري تستقطب متاحفها وصروحها الثقافية الزوار من جميع أنحاء العالم ويجتمع في رحابها المفكرون والفنانون والمبدعون للتواصل والحوار ويفتح آفاقاً رحبة أمام المجتمع المحلي لاكتشاف الفنون الجميلة على اختلاف أنواعها. وأوضح بن حم أن متحف اللوفر هو إنجاز حضاري وثقافي وعالمي جديد، يثبت دون شك رقي دولة الإمارات، ورقي قادتها وشعبها، ويثبت مجدداً حبها للسلام، ودورها الفريد في خلق توازن بين الشعوب والأمم والديانات. ومن جانبه قال الشيخ الدكتور محمد مسلم بن حم العامري نائب الأمين العام لمنظمة إمسام بالأمم المتحدة إن اللوفر أبوظبي يعد أول وأكبر متحف عالمي في القرن الحادي والعشرين وأول متحف عالمي في الوطن العربي، حيث يحمل رسالتنا إلى العالم.
وقال عامر بن سمران إن افتتاح الفرع الأول من نوعه في العالم لمتحف اللوفر الشهير في العاصمة الإماراتية أبوظبي يؤكد الريادة الثقافية لدولة الإمارات، ذلك أن القيادة الرشيدة تدرك تماماً أن الثقافة ركيزة أساسية من ركائز التقدُّم والتنمية.