الاتحاد

الاقتصادي

صعود سعر سلة أوبك النفط يستقر فوق 90 دولاراً

المخاوف من نقص الإمدادات دعمت السعر

المخاوف من نقص الإمدادات دعمت السعر

صمد النفط قرب مستوى 92 دولارا للبرميل أمس مدعوما بتهديد فنزويلا بوقف تصدير النفط الى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم·
ووجه الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز التهديد امس الأول بعد أن تسببت دعوى قضائية اقامتها شركة اكسون موبيل في تجميد أصول فنزويلية حجمها 12 مليار دولار وذلك لتصعيد حملة اكسون للحصول على تعويض بعد تأميم مشروع نفطي·
وقال اوليفييه جيكوب من مؤسسة بتروماتريكس ''لا نعتقد أن هناك أي خطر حقيقي على امدادات النفط· لكن مع تصاعد التصريحات الرنانة نميل الى الأخذ بجانب الحذر قبل ان نقطع بأن السوق أخذت في حساباتها بالفعل هذا التطور''·
وارتفع سعر الخام الاميركي الخفيف ستة سنتات الى 91,83 دولار للبرميل، وارتفع الخام الاميركي الى مستوى 92,71 دولار الذي بلغه في 30 يناير وكان أعلى مستوى منذ 15 يناير·
وتراجع سعر مزيج برنت في لندن 13 سنتا الى 91,81 دولار للبرميل، وقفز النفط اكثر من اربعة بالمئة يوم الجمعة مسجلا أكبر زيادة في حوالي شهرين بعد أن طغت مشاكل الانتاج في بحر الشمال ونيجيريا على المخاوف من ان يضر كساد اميركي بالطلب على الوقود·
وكثيرا ما وجه شافيز تهديدات مشروطة بوقف شحنات النفط للولايات المتحدة، لكنه حافظ على تدفق الامدادات برغم خلافاته المتكررة مع ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش·
وفي سياق متصل أعلنت الأمانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس في فيينا أن متوسط سعر البرميل الخام من إنتاج الدول الأعضاء مسجلا يوم الجمعة الماضي 86,24 دولار بزيادة قدرها 1,43 دولار عن سعر الاقفال يوم الخميس الماضي·
وأشار المتعاملون إلى المخاوف الجديدة من نقص امدادات النفط بعد تجدد أعمال العنف في نيجيريا أكبر دولة أفريقية مصدرة للنفط، بالاضافة إلى المخاوف من تباطؤ معدلات نمو الاقتصاد في الولايات المتحدة أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم·

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي