دبي (الاتحاد) أيدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالسجن مدى الحياة ضد طاه طعن رفيقه حتى الموت بعد تحرشه بصديقته. وكان الطاهي النيبالي البالغ من العمر 29 سنة الذي أدانته المحكمة، قد أقام حفلة في مقر سكنه في رأس الخور في 19 ديسمبر من العام الماضي وقام زميله أثناء الحفلة بالتحرش بصديقته. وقالت الشرطة، إن المدان اعترف بقتل الرجل داخل غرفة نومه ثم اقفل الباب ورمى المفتاح وغسل ملابسه من آثار دم صديقه، مبيناً أنه دفع المجني عليه داخل غرفة لإبعاده عن صديقته، ولكن المجني عليه عاود التحرش بها، مما أغضبه، فذهب إلى المطبخ، وأمسك بسكين وطعن الرجل عدة مرات في ظهره. وأفادت الفتاة التي نشب الشجار بين الصديقين بسببها أنها لم تكن في الغرفة مع الطاهي والنادل عندما وقعت الجريمة، مبينة أنها سمعت صرخات قادمة من الغرفة. وتبين أن النادل لقي حتفه جراء الطعنات التي سددها له صديقه الطاهي حينما ذهب بقية زملاء العمل للتحقق من سبب تغيبه عن العمل في اليوم التالي، حيث وجدوا باب الغرفة مغلقاً ما اضطر حارس سكن العمال إلى فتح باب الغرفة ليجده ممدداً وسط بركة من الدماء، وسارع لإبلاغ الشرطة التي حضرت وباشرت تحقيقاتها حتى توصلت إلى أن القاتل هو الطاهي.