الاتحاد

الإمارات

«اللوفر أبوظبي» يقوم بمراجعة شاملة للمواد المساندة المعروضة للزوار في المتحف

أبوظبي (وام)

أكدت إدارة «متحف اللوفر أبوظبي» أن فريق العمل لديها قام بمراجعة شاملة لجميع المواد المساندة المعروضة للزوار، وذلك بعد إزالة خريطة من متحف الأطفال من العرض نتيجة بعض الأخطاء الواردة فيها بشأن ساحل شبه الجزيرة العربية والحدود الجغرافية المعاصرة.
وقالت إدارة المتحف في بيان صدر عنها أمس، إن عملية المراجعة كشفت عن أن الخطأ كان في خريطة توضيحية مبسطة تهدف إلى إطلاع الزوار على المسار التاريخي لإناء قديم، ونتيجة لذلك قام المتحف باتخاذ بعض التدابير الاحترازية التي تحول دون وقوع مثل هذه الأخطاء في المستقبل.
وأوضحت أن قاعات عرض اللوفر أبوظبي تضم أكثر من 40 خريطة رئيسية تتضمن كل التفاصيل الجغرافية، وتحتوي كل قاعة عرض من القاعات الاثنتي عشرة الرئيسة في المتحف على خريطة تفاعلية توضح بعض القطع المعروضة، وفي العديد من هذه الخرائط تظهر تضاريس شبه الجزيرة العربية بكل دقة، إلى جانب ذلك يستخدم المتحف أكثر من 20 خريطة في أدوات الوسائط المتعددة الأخرى، كما يمكن للزائر الاطلاع على 8 خرائط توضيحية على اللوحات الإرشادية الخاصة بالأعمال الفنية في قاعات العرض.
تجدر الإشارة إلى أن بعض اللوحات الفنية المعروضة في المتحف تتضمن خرائط تاريخية تصور العالم - كما كان يراه العلماء - في ذلك الوقت بما في ذلك ستائر جدارية من اليابان «1625» وكرة أرضية مصورة لفينتشنز كورونيلي «1697».
كما أكدت إدارة المتحف مؤخراً أن اللوفر أبوظبي هو متحف عالمي يسلط الضوء على أهمية التسامح والتبادل الثقافي بين مختلف الشعوب.

اقرأ أيضا

قائد القوات البحرية يلتقي رئيس أركان القوات اليابانية المشتركة