الاتحاد

الرياضي

العداء ميسي!

موسكو (د ب أ)

قال ليونيل ميسي نجم هجوم برشلونة الإسباني وقائد المنتخب الأرجنتيني، إن فوز منتخب بلاده على مضيفه الروسي في العاصمة موسكو، سيساهم في تدعيم استعدادات الفريق لبطولة كأس العالم 2018. وجدد ميسي وعده بأن يسير من منزله في مقاطعة سانتا في إلى كاتدرائية العذراء في سان نيكولاس، حيث تبلغ المسافة نحو 40 كيلومترا «تقترب من مسافة الماراثون التي تصل لنحو 42.195 كيلومتر»، إذا فاز مع المنتخب الأرجنتيني بلقب كأس العالم 2018 في روسيا، داعياً بلاده كلها بالانضمام إليه في هذه المسيرة الماراثونية. وقال ميسي: في حالة فوزنا باللقب، سيكون احتفالاً للأرجنتين بأكملها. وعن الفوز على روسيا، قال ميسي: قدمنا أداءً جيداً في الشوط الأول. سنحت لنا فرصتان خطيرتان ومؤكدتان. وفي الشوط الثاني، احتجنا لبذل مزيد من الجهد. لم نستطع السيطرة على المباراة وحاول المنافس الرد علينا. وأوضح: ولكننا نحتاج لمواصلة العمل من أجل تطوير المستوى. من الجيد دائما أن نفوز لتعزز كل ما نقوم به.. أفضل شيء هو أن نحاول الوصول لكأس العالم ونحن في أفضل مستوياتنا. واعترف ميسي بأن استعدادات المنتخب صعبة ومعقدة، نظراً لضيق الوقت المتاح لتدريبات لاعبي الفريق سوياً. وقال: ولهذا، علينا استغلال الوقت بأفضل شكل ممكن لنبذل قصارى جهدنا سوياً ونطور ما يحتاجه المدرب منا.
وأشاد ميسي بهدف الفوز في المباراة والذي سجله زميله سيرخيو أجويرو، الذي عاد لصفوف الفريق بعد غيابه عن عدة مباريات للفريق بسبب الإصابة، كما أعرب ميسي عن سعادته بعودة أجويرو بقوة للملاعب بعد التعافي من الإصابة. كما أشار ميسي إلى مشاركة كريستيان بافون نجم بوكا جونيورز الأرجنتيني، الذي صنع الهدف لأجويرو رغم وضع التسلل. وقال ميسي: بافون لاعب سريع للغاية ويتخذ القرارات بشكل جيد.
وأعرب ميسي عن اندهاشه وإعجابه بالتطوير الذي شهده استاد لوجنيكي، الذي استضاف المباراة في موسكو والذي يستضيف المباراتين الافتتاحية والنهائية للمونديال الروسي. وقال ميسي: استاد رائع وكبير للغاية وحديث. وعاد ميسي إلى برشلونة سريعاً بعد المباراة، حيث يفضل خورخي سامباولي المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني منحه بعض الراحة وعدم الدفع به في مباراة الفريق الودية يوم الثلاثاء المقبل أمام المنتخب النيجيري في مدينة كراسنودار الروسية.

اقرأ أيضا

توقعات باستقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة السعودي وتشكيل لجنة انتقالية