أبوظبي (وام) اختتمت مساء أمس الأول، فعاليات سباق اليوم الوطني للشراع الحديث الذي نظمته مدرسة الإمارات للشراع بنادي تراث الإمارات، بالتعاون مع نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، بتتويج الفائزين في مختلف فئات السباق، بعد يومين من التنافس في مياه كاسر الأمواج في أبوظبي، بمشاركة نخبة من أبطال الشراع وعشاقه الذين مثلوا عدداً من الأندية البحرية في الدولة، وذلك في إطار احتفالات النادي باليوم الوطني الـ 46 للدولة، والتي يقيمها على مدى أسابيع برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات. وتصدّر فئة «الأوبتمست مبتدئين» محمد سعيد المنصوري من نادي أبوظبي للشراع واليخوت، وتمكن المنصوري نفسه من إحراز المركز الأول لفئة «الأوبتمست المعدل العام»، فيما حصل زميله سيف إبراهيم خميس الحمادي على المركز الأول لفئة «الليزر ستاندرد»، ونال الكندي تايت ستيفانوك من نادي دبي للزوارق واليخوت المركز الأول في فئة «الليزر راديال»، وحقق سيف سعيد المنصوري من نادي أبوظبي للشراع واليخوت الفوز بالمركز الأول في فئة «الليزر 4.7، وحصلت ضحى البشر على المركز الأول في فئة «الأوبتمست بنات». حضر حفل الختام - الذي تم فيه تتويج الفائزين في كل فئة من فئات السباق وأعضاء لجنة التحكيم - سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات، وعبد الله محمد جابر المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة في النادي، ومنصور سعيد عمهي المنصوري نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد. وهنأ سنان المهيري الفائزين بجوائز السباق، والذي وصف منافساته بالمتميزة في أجواء احتفالية تليق باليوم الوطني وبمسيرة الاتحاد، ما عكس صورة طيبة ومشرقة عن تطور رياضة الشراع الحديث التي يتبناها النادي بنجاح منذ سنوات طويلة.