صحيفة الاتحاد

الرياضي

«سباعية» قياسية لـ «الزعيم» في كأس الخليج

دوجلاس يتسلم الكرة من  محمد الحمادي (الاتحاد)

دوجلاس يتسلم الكرة من محمد الحمادي (الاتحاد)

عبدالله عامر (العين)

ضرب العين بقوة، ودك شباك الظفرة 7- 1 مساء أمس الأول، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الأولى، ليحقق أعلى فوز في تاريخ ?كأس الخليج العربي على مدار مواسمها العشرة، وتخطى «الزعيم» بفضل «السباعية» التي حملت توقيع الثلاثي دوجلاس «سوبر هاتريك»، وكايو «ثنائية»، وهدف لـ «البديل» يوسف أحمد، حاجز النتائج القياسية في كأس الخليج، والتي وصلت إلى الفوز 6-0، للجزيرة أمام الإمارات موسم 2011- 2012.
ولم يكتف «الزعيم» بالنتيجة القياسية، بل خرج بمكاسب عديدة من المباراة، منها مشاركة بعض اللاعبين العائدين من الإصابات للمرة الأولى، والدفع بالأسماء الشابة، وإحراز دوجلاس رباعية تاريخية، إضافة إلى تسجيل كايو هدفين وصناعة مثلهما، وهو ما أكده الكرواتي دامير كريزنار مساعد مدرب العين الذي شدد على أن النتيجة تعتبر جيدة، قياساً بعدد الأهداف، وظهور الدفاع بمستوى رائع، وقال: كنا نتمنى الخروج بشباك نظيفة، إلا أن الظفرة سجل هدفاً، واستعاد «البنفسج» جهود عدد من الغائبين منذ فترة طويلة، مثل فوزي فايز ومحمد فايز.
وأشار إلى أن الحصول على ثلاث نقاط يعتبر مكسباً آخر للفريق، والعودة للمنافسة في المجموعة، مع التأكيد على أن العودة القوية لدوجلاس تعتبر إحدى إيجابيات المباراة، خصوصاً أنها تمثل دافعاً كبيراً له، واللاعب سجل «سوبر هاتريك»، والجميع سعداء والجهاز الفني يثق في إمكانياته، وبما يقدمه للفريق، وهو يبذل جهداً كبيراً خلال التدريبات والمباريات، ويتمنى له التوفيق.
وقال: المدافعون الأربعة يخوضون أول مباراة رسمية منذ البداية، وحدثت بعض الأخطاء التي نعمل على تلافيها، مع التأكيد على أن تواجد خالد عبدالرحمن في الجهة اليسرى، ومحمد فايز في اليمنى، يمثل عامل الخبرة للاعبين الصغار.
وعن عمر عبدالرحمن وإمكانية مشاركته في مباراة الجزيرة بالدوري، قال: اللاعب لعب مع المنتخب، رغم أنه بذل جهداً كبيراً أمام الوحدة، ونعرف أن الأولوية للمنتخب، رغم القلق الذي يراودنا في حال مشاركته أمام أوزبكستان، وفي النهاية يبقى «عموري» جاهزاً لخوض أي تحدٍ.
وأكد خالد عبدالرحمن أن الفريق بحث عن النقاط الثلاث للحاق بركب المنافسة في المجموعة، لأن رصيده كان متوقفاً عند نقطة من تعادل أمام حتا، والخسارة من الجزيرة، وخرج العين بالنقاط الكاملة من لقاء أمس الأول، فضلاً عن الظهور بمستوى متميز، ويتمنون الاستمرار بهذا الأداء في المباريات المقبلة.
من ناحية أخرى، منح جمهور العين، اللاعب البرازيلي دوجلاس لقب نجم المباراة، في استفتاء الحسابات الرسمية للنادي على مواقع التواصل الاجتماعي، كما منحته لجنة دوري المحترفين «كرة المباراة»، بعد أن وقع عليها الحكم ومراقب المباراة محمد الحمادي الذي سلمه الجائزة، وبدوره حرص دوجلاس على إهداء الكرة إلى ابنته الوحيدة «تاييكي» التي حرصت على مساندة أبيها من مدرجات استاد خليفة بن زايد برفقة والدتها.
والمعروف أن دوجلاس انهمرت دموعه بعد الهدف الرابع، وسط تصفيق حاد من جمهور العين لرفع معنوياته، وأوضح أن سبب بكائه هو وجود والدته بأحد مستشفيات البرازيل، حيث تعاني من مشاكل في القلب.
من جانبه، شدد السوري محمد قويض، المدير الفني للظفرة، على أن كأس الخليج العربي خارج الحسابات، وطلب من الإدارة عند انطلاقتها أن تكون المشاركة فيها للاعبين العائدين من الإصابات، والتركيز الأقوى في الدوري، وقال: كنا نعرف قوة العين، ولدينا 5 لاعبين في طور التأهيل، وتوقعنا الأسوأ، وهو خسارة المباراة، إلا أن النتيجة كبيرة، رغم حصولنا على فرص عدة في البداية، والهدف الأول للعين أربك اللاعبين، وأسهم في تقدمهم، ومنح المساحات للعين الذي تسيد المباراة.
وأشار إلى أن الخسارة الثقيلة، لها تأثير نفسي ومعنوي على الفريق، ولكن هذه حدودنا في البطولة، ونبارك للعين الفوز، ونتعلم من الدرس بكل تأكيد في المباريات المقبلة، حيث إننا وقفنا على جاهزية بعض اللاعبين في المباراة، والفريق يعاني من إصابة 9 لاعبين، ولهذا تمت الاستعانة بطبيب مختص لتأهيلهم بسرعة، وإصابة ألميدا هي المؤثرة، ونحاول العودة بمستوى أقوى للدوري.