صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

عملية عسكرية لمطاردة "داعش" في بعقوبة

أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن، مزهر العزاوي، اليوم الأحد، انطلاق عملية عسكرية واسعة في العراق لتعقب خلايا داعش في 9 مناطق جنوب بعقوبة، بمشاركة قطعات من الجيش والشرطة وميليشيات الحشد الشعبي إلى جانب سلاح الجو العراقي.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة مساء السبت عن محاصرة قواتها مركز قضاء راوة آخر معاقل داعش غرب الأنبار في انتظار صدور الأوامر لاقتحامها، بعد أن انتزعت من سيطرة التنظيم منطقة الرمانة وقرى محيطة وسط أنباء عن إعلان القيادة العراقية القضاء على داعش وانتهاء سيطرته على أراضيه.

وكانت قيادة العمليات المشتركة أعلنت في بيان سابق أن معركة الرمانة ومحيطها خاضتها قوات من الجيش وعمليات الجزيرة والحشد العشائري، وقد استغرقت استعادتها ساعات قليلة، ولم تشهد مقاومة تذكر من قبل داعش.

وأعلنت القوات العراقية، أمس السبت، استعادة ناحية الرمانة والعديد من القرى خلال حملتها على آخر جيب لتنظيم داعش في الصحراء الغربية للبلاد على الحدود مع سوريا.

وقال قائد "عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات" الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله إن "قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الآلية الثامنة والحشد العشائري عبرت نهر الفرات وسيطرت على جسر الرمانة وحررت ناحية الرمانة بالكامل".